أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

في عيد الأم : النضال الشعبي تدعو لانصاف المرأة وصون قضايا الأمومة والطفولة


رام الله /توجهت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بالتحية إلى الأم الفلسطينية سنديانة الصمود والصبر ورمز العطاء وبذرة التضحيات، حيث يحتفل العالم أجمع اليوم، بيوم الأم، والذي يصادف الـ21 من آذار من كل عام.
وحيّت الجهود الكبيرة والتضحيات الجسام التي قدمتها الأم الفلسطينية في مختلف مراحل النضال الوطني الفلسطيني،وثمنت ثرار الحكومة والمؤسسات الرسمية بمنح الموظفات والعاملات في هذه الظروف الصعبة بالبقاء مع ابنائهن وعدم ترك أسرِهنّ ، مشيدةً بعطاء الام المتميز والدائم وحملها للأمانة الوطنية والاجتماعية على مدار تاريخ النضال الوطني الفلسطيني.
وتقدمت الجبهة بأسمى التحيات للمرأة الفلسطينية المناضلة ، للأم الفلسطينية بمناسبة عيد الأم ، التي تحرس الحلم وتزرع الأمل في قلوب أبنائها على طريق النضال والتمسك بالحقوق الوطنية ، إنها المرأة الفلسطينية حارسة شعلة النضال والبقاء والصمود ، متوجهةً بالتحية لأمهات الشهداء والأسرى ولكل الأمهات الفلسطينيات اللواتي يسهمن بشكل فاعل في بناء ورفعة المجتمع الفلسطيني.
وقالت بأن للأم والمرأة الفلسطينية دوراً طليعياً حيث قدمت النساء الفلسطينيات المئات من الشهيدات والأسيرات والجريحات في معارك الثورة الفلسطينية بمراحلها المختلفة ، كما ساهمت الحركة النسوية في كافة قطاعات العمل الكفاحي السياسية والاقتصادية والنقابية والتعبوية على مدار سنوات الكفاح الطويل.
وطالبت بإنصاف المرأة وتعزيز دورها ومشاركتها السياسية والمجتمعية والاقتصادية والضغط من اجل إعادة النظر بالقوانين والتشريعات التي تنتقص من مكانة ودور وحقوق المرأة وصون قضايا المرأة والأمومة والطفولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق