أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

العلاقات الدولية بالنضال الشعبي ترحب بتصريحات المرشح الديمقراطي بايدن وتعتبرها واقعية سياسية

رام الله / اعتبرت دائرة العلاقات الدولية بجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن ما صرح به المرشح الديمقراطي المفترض لانتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة جو بايدن، إنه لا يدعم أي خطوات إسرائيلية لضم أراض جديدة، قوله خلال فعالية عن بعد ليهود ديمقراطيين: “أنا لا أؤيد الضم”، مضيفا “في الواقع، سوف أعكس تقويض ترامب لعملية السلام” ، بأنه واقعية سياسية ودليلا على أن كل ما تقوم به ادارة ترامب وحكومة الاحتلال ، لن يغير من الواقع شيء.
وقال عضو الدائرة بشار العزة ، نواصل العمل مع كافة الاصدقاء في الولايات المتحدة الامريكية السياسيين ورجال الاعمال ، والجمعيات من اجل تشكيل لوبي امريكي ضاغط ضد ما تقدمه ادارة ترامب من دعم وشراكة للاحتلال تنعكس سلباً على الشعب الامريكي وديمقراطيته التي يتغنى بها .
ورحب العزة بموقف بايدن ، الذي يعكس رؤية امريكية جديدة ليس للقضية الفلسطينية بل لمنطقة الشرق الأوسط بامنها واستقرارها ، عبر الحل العادل للقضية الفلسطينية ، ووفق قرارات الشرعية الدولية ، وبعيدا عن الاجراءات احادية الجانب .
وقال العزة أن بايدن الذي يرى ان الضم يقوض حل الدولتين ، هي أيضا رؤية للمجتمع الدولي الذي عبرت عنها أيضا دول الاتحاد الاوروبي ، لكن كل ذلك يتطلب اجراءات فعلية وتحرك سياسي على الارض .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق