أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال الشعبي تثمن بيان شبكة الإنجيليين للشرق الأوسط (NEME) ضم عملية الضم


رام الله / رحبت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بالبيان الصادر عن شبكة الإنجيليين للشرق الأوسط (NEME)، والذي قال ” لا ينبغي لإسرائيل ضم الضفة الغربية” ، مشيرة في بيانها” إن الضم الضمني الأحادي الجانب سينهي سعي الشعب الفلسطيني إلى دولة مستقبلية قادرة على البقاء ومستقلة ، وهي مسعى يحظى بدعم دولي واسع ، وسيؤدي الضم إلى حصر الفلسطينيين في جيوب غير متجاورة يحتاجون بعدها إلى إذن للسفر”.
وقال عضو لجنة العلاقات الدولية للجبهة بشار العزة ، نثمن هذا البيان الذي يرفض عملية الضم ، وليؤكد من جديد التضامن الدولي مع قضية شعبنا ،وحقوقه الثابتة والمشروعة، ضمن قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي ، حيث يرى العالم أجمع ، والمؤسسات الدولية أن عملية الضم غير شرعية ، وتقوض حل الدولتين .
وتابع العزة إن اشارة البيان إلى أن دعم ادراة ترامب لعملية الضم ، سيكون له نتائج سلبيية عليها ، وهي دعوة صريحة وواضحة لادارة ترامب للتوقف عن الشراكة والدعم للاحتلال ، وأنها بدعمها لعملية الضم تشارك الاحتلال بكافة اجراءاته .
وأشار العزة إذ نرحب بهذا البيان الهام ، فإننا ندعو إلى اجراءات عملية ملموسة على الأرض تلزم حكومة الاحتلال بوقف عملية الضم كليا ، وليس التأجيل ، وأن بناء جبهة دولية تلتزم باتخاذ اجراءات عملية تؤثر على الاحتلال بات أمرا ملحا ، في ظل التعنت الاسرائيلي والدعم الامريكي ، الذي سيدخل المنطقة في حالة من الفوضى وعدم الاستقرار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق