أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

عشية عيد الاضحى النضال الشعبي في بلدة العيساوية توزع اللحوم على العائلات المستورة


رام الله / وزعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في بلدة العيسوية عشرات الطرود من اللحوم والمواد الغذائية والتي تأتي عشية عيد الأضحى المبارك، وبخاصة في ظل الهجمة الشرسة من قبل قوات الاحتلال للتضييق على أهالي بلدة العيسوية.
وشملت الحملة توزيع طرود اللحوم والطرود الغذائية على العائلات الفقيرة والمحتاجة، في خطوة لتعزيز التضامن والتكافل الاجتماعي وتحمل المسؤولية الاجتماعية تجاه ابناء الشعب في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.
وقالت أن هذه الحملة تأتي لدعم وتعزيز صمود المواطنين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الشعب، موضحة أن التركيز يكون على شرائح متعددة من المجتمع تشمل المرضى والفقراء.
وأشارت أن هذه المساعدات جزء من حملة أطلقتها الجبهة في مدينة القدس، بهدف التخفيف من معاناة المواطنين في ظل الظروف الصعبة الناتجة من جراء وإجراءات الاحتلال التي اسهمت في التضييق على عجلة الاقتصاد في المدينة المقدسة.
وأوضحت أن هذه الحملة من أجل رسم البسمة على وجوه الاطفال والعائلات الفقيرة والمحتاجه ، واقل واجب وطني وأخلاقي تقدمه الجبهة لأبناء بلدة العيسوية الصامدة بوجه اجراءات وعدوان الاحتلال وعربدات مستوطنيه.
من جهتهم، عبر المستفيدون من المساعدات عن بالغ شكرهم وامتنانهم لجبهة النضال الشعبي، ولفاعلي الخير على ما يقدموه لهم من مساعدات في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشونها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق