أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

وفاء لبيروت وليس من باب الواجب فقط … بقلم جمال خليل “ابو أحمد”


‎ ان تضميد الجراح ووقف النزف مهمه كل انسان غيور على هذا البلد وان المساهمه في النهوض من بين الركام واجب على كل بشري
‎ما حصل في بيروت وبغض النظر عن مسار التحقيقات وتحميل المسؤوليات والمحاسبه على التقصير او الاهمال او التخريب المقصود .جعلنا بدعوة او بدونها الى المسارعه للقيام بالواجب الاخوي والانساني للوقوف مع أهلنا وأنفسنا في بيروت النجمة وعاصمة المدن.
‎ وكل فلسطيني أينما تواجد هزه الغضب وغص ألما” وحزنا” وبادر ضمن المتاح وكان الصرخة والتوجه والتوجيه من رئيس الشعب السيد الرئيس محمود عباس بالاتصال والتواصل واعلان الحداد وتنكيس الاعلام والايعاز لسفير دولة فلسطين الاخ اشرف دبور بوضع الامكانيات كافه بخدمة بيروت ولبنان وشعبه وكذا كل فصائلنا ومنظماتنا الاهليه والمدنية والشبابية.
‎وكذلك ايفاد وفد مركزي قيادي يترأسه الاخ عزام الاحمد وعضويه الاخ واصل ابو يوسف وبسام الصالحي وصالح رأفت تضامنا” مع بيروت ولبنان وللتعبير عن انه هم مشترك وجرح واحد وكل الامكانيات الفلسطينيه دعما” لنهوض بيروت وازالة الهم والغبار عن وجهها المناضل الصامد .
‎لن تفلح كل الاصوات النشاز والفتنويه والحاقدة عن ثني الفلسطيني عن العمل بما يتوجب عليه من وفاء لبيروت ولبنان ، فجراح بيروت جراح فلسطين، ونهوض بيروت قيامة لفلسطين، ولن نكون الا مع شفاء بيروت ونهوضها من تحت الركام
‎وستبقى بيروت نجمتنا
‎رحم الله كل الشهداء وشفى الجرحى والوفاء لبيروت ولبنان أبد الآبدين
‎عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق