الاخبارشؤون عربية ودولية

إعادة إعمار غزة بالتنسيق مع السلطة السيسي ورئيس الوزراء اليوناني يؤكدان ضرورة إعادة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى المفاوضات

 

أمد/ القاهرة: قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، “إنه ناقش مع رئيس الوزراء اليوناني العديد من الملفات الإقليمية وأكدنا على ضرورة تضافر الجهود الدولية، لتقديم الدعم اللازم لقطاع غزة المتضرر من الهجمات الإسرائيلية الأخيرة، وذلك في إطار مبادرة مصر لإعادة إعمار غزة بالتنسيق الكامل مع السلطة الفلسطينية وعودة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى مائدة المفاوضات للتوصل إلى تسوية شاملة وفق قرارات الشرعية الدولية”.

 

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية يوم الاثنين ، كيرياكوس ميتسوتاكيس رئيس وزراء جمهورية اليونان ،بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

 

وأضاف السيسي، “بحثنا الملف الليبي وأكدنا على دعم الاشقاء في إجراء الانتخابات نهاية العام الجاري، وتسهيل إجرائها لتجري في موعدها وكذلك التأكيد على خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية دون مماطلة وتفكيك المليشيات المسلحة، وعودة ليبيا إلى أبنائها واستعادة السيادة ووحدة الأراضي وتحقيق.

 

وتابع: “احط رئيس الوزراء اليوناني علما على ما آلت إليه الأمور فى المفاوضات الثلاثية حول ملف سد النهضة، وأكدنا على سرعة التوصل إلى اتفاق قانونى ملزم لملء وتشغيل السد، وأن يكون للمجتمع الدولي دوره حفاظا على استقرار المنطقة.

 

من جهته، قال السيسي: “نرحب بكم مجددا في القاهرة ونطلع لمزيد من التعاون والتنسيق بين البلدين بما يحقق الرخاء والازدهار للشعبين المصري واليوناني”.

 

وأردف ،أن مصر واليونان تجمعها روابط صداقة متميزة، مشيرا إلى أن موقف مصر ثابت من منطقة شرق المتوسط، واحترام السيادة والمياه الإقليمية للدول.

 

وأكد، على العلاقات المصرية اليونانية، مؤكدا أن مصر واليونان تجمعهما روابط صداقة متميزة.

 

ورحب السيسي برئيس الوزراء اليوناني مجددا ضيفا كريما خلال الزيارة الرسمية إلى مصر ،والتي تأتى في إطار التنسيق المستمر على تبادل الرؤى ووجهات النظر حول تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين فى مختلف المجالات، فضلا عن التشاور عن القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المتبادل.

 

وأضاف السيسي: “مصر واليونان بينهم روابط صداقة متميزة وممتدة لتاريخ طويل من التواصل بدأ بين الحضارة الفرعونية والاغريقية قبل 3000 ألف عام مما كان له إسهاما فريدا في تطور الحضارة الإنسانية عبر العصور”،

 

متابعا: “شهدت العلاقات بين البلدين تناميا ملحوظا في حجم التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين على المستوى السياسي والاقتصادي والعسكري، سواء كان على المستوى الثنائي أو التعاون الثلاثي بين مصر وقبرص واليونان”.

 

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن اللقاء شهد عقد مباحثات ثنائية تلتها مباحثات موسعة بين وفدي البلدين، حيث رحب الرئيس برئيس الوزراء اليوناني مشيداً بالمستوى المتميز للعلاقات الثنائية الاستراتيجية الممتدة والآخذة في التنامي بين مصر واليونان في جميع المجالات.

 

مؤكداً حرص مصر على تعزيز آليات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين على مختلف الأصعدة، خاصةً على الصعيد السياسي والعسكري والتجاري والطاقة، فضلاً عن الارتقاء بالتعاون القائم في إطار الآلية الثلاثية مع قبرص، وذلك على نحو يحقق المصالح والأهداف المشتركة لهم في منطقة شرق المتوسط وكذلك مواجهة التحديات المختلفة في المنطقة.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى