أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

خلال لقائه السفير الياباني دعا اليابان للاعتراف بالدولة الفلسطينية د. مجدلاني مفتاح الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط هو انهاء الاحتلال

 

رام الله / أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. احمد مجدلاني أن مفتاح الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط هو انهاء الاحتلال ودعم حل الدولتين واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .

ودعا د. مجدلاني اليابان للاعتراف بالدولة الفلسطينية لحماية حل الدولتين ، وجاء ذلك خلال لقائه اليوم بمكتبه بمدينة رام الله مع  السفير الياباني المعتمد لدى دولة فلسطين ماسيوكي ماغوشي، مثمنا الدعم الذي تقدمه اليابان لدولة فلسطين ومؤساتها وكذلك دعمها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين ” ألاونروا “، ومشيدا بالعلاقات بين البلدين.

وقال د. مجدلاني اليابان دولة مؤثرة في الحياة السياسية الدولية وقوة اقتصادية ، ونرحب بأن تكون جزءا من الرباعية الدولية بما يساهم في دفع عملية السلام والخروج من حالة انسداد الأفق السياسي، مشيرا أن دولة الاحتلال عبر اجراءاتها على الأرض تؤكد على أنها غير مستعدة لأية تسوية سياسية بل تفرض الوقائع عبر الاستيطان ومصادرة الأراضي.

بدوره أكد السفير الياباني ماغوشي على موقف بلاده الداعم للقضية الفلسطينية، ولحقوق الشعب الفلسطيني وفق قرارات الشرعية الدولية وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران من العام 1967.قائلا أن اليابان ستبقى تدعم الشعب الفلسطيني ومؤسسات دولة فلسطين .

وحضر اللقاء عضوي المكتب السياسي للجبهة تغريد كشك وبشار العزة.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى