أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال الشعبي ترحب بانعقاد مجلس الوزراء بالخليل وتدعو لاقرار رزمة من المشاريع التنموية وتلبية احتياجات المحافظة لتعزيز الثقة بالحكومة وصمود المواطنين في مواجهة إجراءات الاحتلال  

الخليل / دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني الحكومة الفلسطينية لاقرار رزمة من المشاريع التنموية في محافظة الخليل  قائلة إذ نثمن انعقاد جلسة مجلس الوزراء في المحافظة يوم غد الاثنين والتي سبقها أيضا أمس اجتماع رئيس الوزراء وقادة الأجهزة الأمنية في المحافظة ، ونؤكد ضرورة خروج الاجتماع بخطوات عملية يلمسها المواطن الفلسطيني .

وقال أمين سر المكتب السياسي للجبهة محمد العطاونة إن هذا الاجتماع خطوة هامة للإطلاع على أوضاع المحافظة وهموم المواطنين ، حيث تعاني المحافظة من هجمة إستيطانية بالاضافة إلى عملية التهويد واغلاق البلدة القديمة وعمليات الاستيطان في مناطق مسافر يطا والمناطق المجاورة للمستوطنات وعربدات المستوطنين فيها الأمر الذي يتطلب تعزيز صمود المواطنين وتلبية احتياجات المحافظة .

وأشار العطاونة أن حالة الفلتان الأمنى وفوضى السلاح تتطلب ردا حازما من الحكومة وتعاون العشائر ورجال الاصلاح عبر رفع الغطاء التنظيمي والعشائري عن كافة الخارجين عن القانون، وأن استمرار هذه الحالة بترويع المواطنين الآمنين والاعتداء على ممتلكاتهم لا يتم إلا بسياسة أمنية حازمة وبتنفيذ القانون على الجميع.

وأكد العطاونة على أن أمام مجلس الوزراء مهمة بضرورة إيلاء محافظة الخليل المزيد من الاهتمام على كل المستويات القانونية والأمنية والصحية والتعليمية والاجتماعية والاقتصادية والخدماتية ، موضحا أن عدم الخروج بنتائج قابلة للتطبيق على الارض سيكون له نتائج سلبية بتعزيز عدم ثقة المواطن بالحكومة وبرامجها كافة .

كما طالب العطاونة مجلس الوزراء بعقد الاجتماعات القادمة في كافة محافظات الوطن الامر الذي يعطي المواطن الشعور بالثقة كما أنه يمكنه من الاطلاع عن قرب على هموم ومعاناة المحافظات والمواطنين .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى