أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

دائرة الشباب بجبهة النضال الشعبي تشارك في مؤتمر مينا لاتين

رام الله -المملكة  المغربية /شاركت دائرة الشباب بجبهة النضال الشعبي الفلسطيني  في مؤتمر “مينا لاتين” شبيبة الاحزاب الاشتراكية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وأمريكا اللاتينية ، المنعقد في المملكة المغربية وقد مثل الدائرة  عضو المكتب السياسي للجبهة وسكرتير الدائرة مراد حرفوش ، وساهر المصري  عضو دائرة الشباب ، وجاءت المشاركة باستضافة الشبيبة الاتحادية الاطار الشبابي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وبالشراكة مع شبيبة التكتل التونسي .

وأكد حرفوش خلال كلمته على ضرورة انعقاد المؤتمر ، وأهمية حضور الاحزاب الاشتراكية المشاركة من مختلف دول العالم  لسماع صوت الشباب الذين يمثلون  ثلث الشعب الفلسطيني ونقل المعاناه التي يتعرض لها شعبنا نتيجة سياسة التمييز العنصري من قبل دولة الاحتلال الاسرائيلي .

واستعرض حرفوش الاوضاع السياسية وخاصة فيما يتعلق بالإجراءات الاسرائيلية في مدينة القدس وخاصة الانتهاكات اليومية الى المسجد الاقصى وما يقوم فيه من سياسية احتلالية يراد منها التغيير الطابع الديمغرافي بالمدينة والعمل على تغيير المعالم التاريخية والعربية والإسلامية والمسيحية.

 

وأشار حرفوش الى الحصار الجائر الى قطاع غزة على مدار13  عاماً من قبل دولة الاحتلال الاسرائيلي واحتجاز مليوني فلسطيني لا يستطيعون التنقل ويمنع ادخال البضائع وغيرها ، الاضافة الى الظروف المعيشية والاجتماعية الناتجة عن هذا الحصار ، وما يتعرض له شعبنا من انتهاكات انسانية واضحة امام مراه ومسمع العالم والذي يتطلب تحرك فوري الى لجم هذه الحكومة الاسرائيلية اليمينية المتطرفة ، الضاربة بعرض الحائط كافة القرارات والمواثيق الدولية الصادرة عن الامم المتحدة والهيئات الدولية المختلفة .

وتحدث حرفوش حول أثر جدار الفصل الضم والتوسع العنصري في الاراضي الفلسطينية الذي من خلال تم مصادرة الالف الدونمات من الاراضي ، وكذلك الحرمان من التنقل بين المواطنين  في المدن والقرى الفلسطينية نتيجة هذا الجدار الغير قانوني وما يمثل من فصل عنصري بامتياز، واستعرض كذلك العديد من الاثر الى هذا الجدار منها الحرمان من التعليم والصحة وان جدار الضم والتوسع العنصري يشكل احدى الوسائل والأساليب التي تنتهجها دولة الاحتلال الاسرائيلي ليشكل وصمة عار في جبين هذه الدولة وما تمارسه من تميز عنصري وشكل من اشكال الانتهاك لحقوق الانسان .وقال حرفوش بان دولة الاحتلال الاسرائيلية في هذه السياسة الاجرامية والانتهاكات المستمرة من اجتياح الى المدن الفلسطينية والاعتقالات اليومية والقتل اليومي الى ابناء شعبنا لا تريد السلام وإنما مزيدا من التصعيد واستدارة ظهرها الى الاتفاقيات الدولية والشرعية الدولية.

وعلى هامش المؤتمر تم عقد سلسلة من اللقاءات لتعزيز سبل التعاون والتنسيق في القضايا المشتركة وتمتين العلاقات الثنائية بين دائرة الشباب للجبهة والأحزاب الشبابية الاشتراكية العربية واللاتينية، وكذلك تم تكريم الامين العام لمنظمة الشبيبة الاشتراكية الدولية” Bruno Goncalves” ، وأمين عام الشباب الاوروبي ” Ana Pirtskalava

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى