ثقافة وادبزوايا

بكري لن يشارك في”الجونة” بسبب إجراءات الدخول

رام الله – “الأيام”: أعلن الفنان محمد بكري، الممثل والمخرج الفلسطيني، أمس، عن عدم مشاركته في مهرجان الجونة السينمائي، الذي كان أعلن عن تكريمه في حفل الافتتاح، ثم تم تأجيل التكريم إلى حفل الختام، وأنه جرى الترتيب معه ليكون في المهرجان قادماً عبر إيطاليا إلى مطار القاهرة، اليوم.

وقال بكري في تصريحات خاصة: قررتُ عدم المشاركة في مهرجان الجونة السينمائي، كرد فعل مبدئي لجهة وقف “مهازل” إهانة الفنان الفلسطيني أياً كان، وأياً كان جواز السفر الذي يحمله، فقد آن الأوان لأن تتعامل الدول العربية كما العالم مع الفلسطيني كإنسان له كامل الحقوق كغيره من البشر.

وأضاف بكري: عدم مشاركتي في المهرجان هذه تأتي أيضاً احتجاجاً على ما حصل معي في هذه الدورة، وما حدث مع المخرج الفلسطيني سعيد زاغة في مطار القاهرة، وكيف تم حجزه لاثنتي عشرة ساعة، ومن ثم ترحيله إلى بريطانيا حيث يقيم، ومن قبلنا الفنان الفلسطيني علي سليمان العام الماضي.

وكشف صاحب “جنين جنين”: تواصلت معي إدارة مهرجان الجونة السينمائي، وأخبروني بأنهم أتمّوا إجراءات الدخول، ولكن لا أريد المغامرة في هذا الاتجاه، مع التأكيد على احترامي للقائمين على المهرجان والعاملين فيه، ولقرارهم باختياري للتكريم، وللجمهور المصري وجمهور المهرجان من كافة أنحاء العالم، ولكن إدارة المهرجان، وللأسف، لا تملك السلطة التي تحمي وتحترم الضيف الفلسطيني عند دعوته..”.

وشدد البكري: هذه الخطوة الاحتجاجية غير موجهة للمهرجان، ولا لمديره الصديق انتشال التميمي، ولا لإدارة المهرجان وجميع العاملين فيه، أو لجمهوره.

وعبر البكري عن أسفه لكل من جاء إلى المهرجان لمتابعة تكريمه، باعتباره لم يتمكن من الحضور وقتها، “لأسباب لا أريد أن أحرج أحداً بالحديث عنها”، خاتماً: لكنّي أوجز الأمر بما كتبه محمد الماغوط في مسرحية “المهرج”.. “ومتى كان العربيّ بحاجة إلى جواز سفر ليتجول في أرض آبائه وأجداده”.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى