ثقافة وادبزوايا

اطلاق كتاب الاعلام الاسرائيلي بالعربية للباحث محمد مسالمة

البيرة – عقد مركز القدس للدراسات المستقبلة في جامعة القدس جلسة نقاش واطلاق لكتاب “الاعلام الاسرائيلي بالعربية- قواعد المعالجة والتأثير ومحاذير الترجمة”، لمؤلفه الباحث محمد مسالمة، اليوم الأحد، وذلك بمشاركة المتحدث الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم، وعرض ومناقشة أستاذ الإعلام ورئيس المركز د. أحمد رفيق عوض، وبحضور عدد من الباحثين والمهتمين في الشأن الإسرائيلي والصحفيين من مختلف وسائل الإعلام.

وافتتح الجلسة رئيس المركز د. أحمد رفيق عوض، حيث رحب بالحضور، وقال إن الكتاب جاء في زمانه ومكانه، وأن الحركة الصهيونية تاريخياً توجّه رسائل للفلسطينيين تريد من خلالها المساعدة في تحقيق مشروع “الدولة اليهودية”، وأن الكتاب نتاج لدراسة علمية محكمة وفق منهج صارم، عالج الكاتب من خلالها موضوعه، ودرس تأثير هذا النوع من الإعلام الذي يحاول على الدوام تفكيك وزعزعة المجتمع الفلسطيني.

من جانبه، أشاد المتحدث باسم الحكومة ابراهيم ملحم بمضمون الكتاب ومحتواه الهام الذي يتلائم وتوجه الحكومة في محاربة ما يبثه الاعلام الاسرائيلي وروايته وتوغله في المجتمع الفلسطيني، مشيرا الى أن الحكومة وعلى رأسها رئيس الوزراء محمد اشتيه يعملان على بناء خطة عمل تشارك فيها شخصيات فلسطينية لها باع في التاريخ والجغرافيا ومجالات أخرى للعمل على بناء ونقل الرواية الفلسطينية ومحاربة الرواية الإحتلالية من خلالها، داعياً الصحفيين والمترجمين الى الحذر الشديد في ترجمة المحتوى الاسرائيلي لما يشكله من سموم ثقافية واجتماعية يحاول الاحتلال غرسها في مجتمعنا.

بدوره قال الباحث مسالمة إن هذا الكتاب يوضّح عمق التأثير للإعلام الإسرائيلي على تفكير وسلوك ومعرف وثقافة وهوية الفلسطينيين، كما يوضح العلاقة بين الصحفيين والنظام السياسي، وكيف يلعب الإعلام دوراً بارزاً في تحقيق أهداف المستوى السياسي.

وأضاف أن الإعلام الإسرائيلي يلعب دوراً بارزاً من خلال صفحات السوشيال ميديا في تهيئة الرأي العام الفلسطيني والعربي لخطط قيادته السياسية، مشيراً إلى أن هناك خطورة كبيرة للترجمة من الإعلام العبري دون وجود وعي سياسي، وأعادة إنتاجه وفلترته، حيث إن الإعلام الإسرائيلي غالباً ما يحاول تضليل المجتمع الفلسطيني بما في ذلك الصحفيين الفلسطينيين من خلال ترويج إشاعات.

وشهدت الجلسة نقاش ومداخلات من الحضور في محتوى الكتاب والفصول والتوصيات، اختتمها الباحث بتوقيع كتابه.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى