أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

د.مجدلاني يثمن موقف ١٢ دولة أوروبية وروسيا حول الاستيطان يدعو لاجراءات عملية والاعتراف الفوري بالدولة الفلسطينية

رام الله/ قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.أحمد مجدلاني أنه حان الوقت لمحاسبة الاحتلال على الاستيطان باعتباره جريمة حرب، وتنفيذا للقرار 2334 الذي يدعو إسرائيل إلى وقف الأنشطة الاستيطانية.
وأضاف د.مجدلاني نثمن مطالبة 12 دولة أوروبية في بيان مشترك، إسرائيل للتراجع فورا عن قرار المضي في خطط بناء 3 آلاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، بالإضافة للموقف الروسي ايضا الذي اعتبر أن الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، غير شرعية، معتبرة هذه الإجراءات عملية ضم،إلا انه يبقى غير مكتمل دون اجراءات عملية على الأرض من ضمنها مقاطعة حكومة الاحتلال وفرض العقوبات الاقتصادية والاعتراف الفوري بالدولة الفلسطينية.
وأشار د. مجدلاني إلى أن الإدانات التي سمعناها من كل العالم ينبغي أن تتحول إلى خطوات عمل ملموسة، لا ينبغي فقط من الأصدقاء في أوروبا والعالم أن يقولوا ندين ونشجب ونستنكر الإجراءات الاستيطانية الإسرائيلية بل ينبغي أن يكون هناك إجراءات عملية ملموسة من قبل كل الأصدقاء حتى تشعر إسرائيل أن هناك عقوبات نتيجة لاستمرارها بهذه السياسة.
متابعا الأمر الآخر كل العالم يتحدث أن كل الإجراءات الإسرائيلية تعيق وتعرقل حل الدولتين فالمطلوب من هذه الدول قبل كل شيء الاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى