الاخبارشؤون الأسرى

الاحتلال يحكم على فتى مقدسي بالسجن 10 سنوات

القدس/ PNN-حكمت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، على الأسير المقدسي الفتى محمد خالد أبو سنينة (17 عاما)، بالسجن الفعلي لمدة 10 سنوات، و3 سنوات وقف تنفيذ، وغرامة مالية بقيمة 170 ألف شيقل.

وقال رئيس لجنة أسرى القدس أمجد أبو عصب، إن محكمة الاحتلال المركزية في القدس المحتلة أصدرت قرارا جائرا بحق الشبل المقدسي محمد خالد محمد صباح، بسجنه لمدة عشر سنوات وفرضت عليه غرامة مالية باهظة بقيمة 170 ألف شيكل، بعد أن وجهت له محاولة تنفيذ عملية طعن لجنود الاحتلال في البلدة القديمة.

وأشار أبو عصب إلى أن الأسير أبو سنينة مكث في مستشفى سجن الرملة ستة أشهر ونقل بعدها إلى سجن مجدو ومن ثم إلى سجن الدامون.

واوضح بأن الفتى أبو سنينة قد اعتقل بتاريخ 28/10/2019 بعد أن أصيب بجروح خطيرة إثر تعرضه لإطلاق الرصاص بشكل مباشر من قبل جنود الاحتلال في البلدة القديمة، مما استدعى نقله للمستشفى بحراسة مشددة وخضع لعدة عمليات.

وذكر أبو عصب بأن أكثر من 30 طفلًا مقدسيًا يعتقلهم الاحتلال في سجونه، ويستهدفهم بالأحكام العالية والغرامات الباهظة.

وبحسب مؤسسات الأسرى، اعتقلت سلطات الاحتلال نحو 19 ألف طفل أقل من 18 عاما منذ اندلاع الانتفاضة الثانية في أيلول/ سبتمبر عام 2000، من بينهم أطفال بعمر أدنى من 10 سنوات.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى