الاخبارشؤون اسرائيلية

لوائح اتهام بحق عشرة إسرائيليين وثلاثة شركات أمنية بعد تصنيعهم صواريخ للصين

 

أمد/ تل أبيب: أعلنت الدائرة الاقتصادية بمكتب الإادعاء الإسرائيلي، يوم الإثنين، نيتها تقديم لوائح اتهام خاضعة لجلسة استماع ضد عشرة مشتبهين وثلاثة شركات بعد شبهات لتنفيذ مخالفات أمنية، مخالفات بمجال السلاح، مخالفات بموجب قانون الرقابة على التصدير الأمني، مخالفات بموجب قانون تبييض الأموال.

وفق موقع “i24NEWS” الإسرائيلي، تم التحقيق مع المشتبهين في إطار قضية أمنية واسعة النطاق، في إطارها ظهرت الشبهات أنهم قاموا بانتاج والتواسط وتصدير “قذائف متساقطة” الى الصين للاستخدام العسكري دون تصريح.

واطار لوائح الاتهام التي أعدت بعد تحقيقات أجرتها وحدة التحقيقات القطرية للجرائم الدولية في لاهف 433، والمسؤول عن الأمن والجهاز الامني والشاباك، وصفت كيفية قيام افرايم مناشيه، صاحب شركة “سولار سكي” التي عملت على انتاج “قذائف المتساقطة”، والذي ابرم صفقة مع مسؤولين من الصين تنافسوا في مناقصة لتوفير “القذائف المتساقطة” للجيش الصيني، بغرض تصنيعها وتصديرها للاستخدام العسكري.

ووفقًا للنيابة العامة فالصفقة تمت بواسطة تسيون غازيت واوري شاحر، أصحاب شركة إستشارة أمنية، والتي يتمثل عملها الرئيسي بالاستشارة والوساطة بين مستثمرين أجانب وشركات اسرائيلية تعمل على التطوير التكنلوجي، بما في ذلك التكنلوجيا الامنية.

وإستأجر منشيه خدمات تسبيكا وزيو نافيه، أصحاب شركة “اينوكون” التي تعمل على انتاج طائرات مسيرة لاغراض استخباراتية، وأيضًا أشخاص آخرين عملوا على إنتاج القذائف المتساقطة مع كل مركباتها- ابتداء من محرك الصاروخ وحتى الاجنحة، الاثنين من مؤسسي شركة “ايروناوتكس” والتي كانت على رأس عالم صناعات الطائرات بدون طيار، وحقق معها أيضا بعد صفقة سرية اعدت.

وفي إطار الصفقة، أنتج مناشيه ومشتبهين أخرين العشرات من “القذائف المتساقطة” ونفذوا بها تجارب مختلفة بمناطق دولة اسرائيل مع تعريض حياة الناس للخطر.

ومع إنتهاء إنتاج عشرات “القذائف المتساقطة” قام افرايم بنقلها الى الصين بصورة سرية.مقابل ذلك، ورغم أن هذه الصواريخ لم تصل إلى إستعمال الجيش الصيني، حصل على ملايين الدولارات في اطار علاقته مع شركة أجنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى