الاخبارشؤون فلسطينية

المحقق الدولي لحقوق الإنسان يتهم إسرائيل بتوقيع عقاب جماعي على الفلسطينيين

imagesCAIQCLAL

جنيف /اتهم ريتشارك فالك محقق الامم المتحدة لحقوق الانسان إسرائيل بتوقيع عقاب جماعي على 1.75 مليون فلسطيني يعيشون في قطاع غزة، ما يهدد قدرة القطاع على النهوض والنمو.

وقاطعت إسرائيل وحليفتها الوثيقة الولايات المتحدة اول من امس النقاش الذي دار في مجلس حقوق الانسان حيث قدم فالك احدث تقريره الذي دعا إلى اجراء تحقيق في انباء بتعرض معتقلين فلسطينيين للتعذيب في السجون الإسرائيلية.

وقال فالك، وهو محقق مستقل، في كلمته امام اعضاء المجلس: «تحولت حرب استمرت مدة ستة ايام ( في حزيران/يونيو) إلى احتلال قائم منذ 46 عاما».

وقال عن القطاع الذي تحكمه حركة «حماس» وتفرض إسرائيل حصارا عليه بسبب ما تقول انها بواعث قلق امنية «قدرة غزة على النمو تحتاج إلى اهتمام عاجل ولا يمكن تركها تحت رحمة الاحتلال الإسرائيلي المتواصل».

ولاحظ فالك الذي زار غزة في كانون الاول ( ديسمبر) الماضي عبر مصر، إن 70 في المئة من سكان القطاع يعتمدون على المساعدات الدولية في معيشتهم وان 90 في المئة من المياه «غير صالحة للاستهلاك الآدمي». وأضاف أن إسرائيل كثيرا ما تغلق معبر كرم سالم كاجراء عقابي لتشديد «الحصار على غزة».

وقال إن إسرائيل هدمت في الربع الأول من العام الحالي 204 منازل فلسطينية في الضفة الغربية، ما أدى إلى تشريد 379 فلسطينيا، بحسب احصائات الأمم المتحدة.

واضاف ان إسرائيل تحتجز نحو 5000 فلسطيني اعتقل الكثير منهم بشكل تعسفي وتعرضوا للتعذيب والاعتراف القسري والحبس الانفرادي والحرمان من زيارة عائلاتهم.

وحث فالك مجلس حقوق الانسان على تشكيل لجنة للتحقيق في «سجل إسرائيل في حصانة مسؤولي السجون من العقاب وكذلك الذين يستجوبون الفلسطينيين». وطالب مجددا باجراء تحقيق في وفاة عرفات جرادات في شباط ( فبراير) الماضي في ظروف غامضة في أحد السجون الإسرائيلية.

رويترز

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى