اخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

جبهة النضال الشعبي وجمعية صبارين بطولكرم تختتمان دورة تأهيل للمعلمين الخريجين

 

 44545[pp

طولكرم : اختتمت مساء اليوم وفي أجواء احتفالية دورة تأهيل وتدريب المعلمين الخريجين الجدد ” تخصص لغة الانجليزية ”  والتي نظمتها جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وجمعية صبارين الخيرية في محافظة طولكرم تحت رعاية الأمين العام للجبهة ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني .

 وشارك في الدورة أربعون خريجا وخريجة من معلمي اللغة الانجليزية الجدد واستمرت الدورة لمدة عشرة أيام في قاعة ” النضال ” قدمت خلالها العديد من المواد الدراسية والمهارات اللغوية والقواعدية وبما يعزز قدرات وكفاءة الخريجين الجدد.

وشمل حفل التخريج العديد من الفقرات وألقيت عدة كلمات لكل من د. أحمد مجدلاني ، الأمين العام للجبهة والأستاذ محمد كامل صباريني ، رئيس جمعية صبارين الخيرية ود. حسن خريشة النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني والرفيق سهيل السلمان ممثل القوى الوطنية .

كما ألقت الخريجة جمانة أبو زيد كلمة خريجي الدورة ” دورة الانطلاقة 46 ” وألقت الطالبة رهف بلاونة قصيدة شعرية .

وأكد د. مجدلاني حرص الجبهة على الطلبة الخريجين ومد يد العون لهم من خلال هذه الدورات التدريبية من اجل انخراطهم في مجتمعهم ليصبحوا فئة متميزة قادرة على العطاء وتقديم النجاحات دوما ، مضيفا أن هذه الدورة تشكل مقدمة للعديد من الأنشطة والفعاليات المجتمعية التي تعبر عن التزام وحرص الجبهة الدائم على تعزيز الارتباط بقضايا المجتمع والتعليم وترجمة مواقفها الواضحة إزاء السياسات الاجتماعية والاقتصادية والتعليمة والإسهام في بناء أسس العملية التعليمية من خلال بناء كوادر تعليمية متمكنة ورائدة تكرس النجاح والعلم والمعرفة بين أوساط طلبتنا في المستقبل .

وأشاد د. مجدلاني بالدور البارز الذي يقوم به المعلم الفلسطيني تاريخيا ، داعيا في ذات الوقت إلى الاهتمام بالارتقاء ببناء معلمين أكفاء ومتميزين يحملون على عاتقهم هذه المسؤولية الوطنية والأخلاقية السامية في بناء صرح التعليم في فلسطين ، معتبرا أن رأسمالنا الوطني يكمن بطلبتنا ومعلمينا لما لهم من إسهامات وإضافات كبرى في كافة محطات النضال ومسيرة بناء الدولة الفلسطينية العتيدة .

ودعا د. مجدلاني إلى أهمية تكثيف الجهود والنضالات المشتركة من اجل تطوير برامج الدراسات العليا في جامعاتنا أفقيا وعموديا ووضع سياسات وطنية لتطوير التعليم الأكاديمي والمهني والتقني في فلسطين ، وتحسين أوضاع المعلمين ورفع كفاءتهم من خلال الدورات الدراسية والتأهيلية المستمرة في إطار سياسة التعليم المستمر التي تستهدف مواكبة الحداثة والإبداعات الجديدة في المجالين العلمي والتربوي .

كما تحدث الأستاذ محمد كامل صباريني (أبو كامل) فشكر الدكتور احمد مجدلاني وجبهة النضال الشعبي حيث أنها دائما الأسبق في الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني بمختلف فئاته .

واستعرض صباريني ابرز الصعوبات التي تواجه الخريجين وخاصة في اللغة الانجليزية والضعف العام فيها وان هذه الدرة تأتي للنهوض بالتعليم في فلسطين حيث أن المعلم هو الأساس في العملية التعليمية وان المعلم الناجح يعني طلبة متفوقين ومتميزين .

وتمنى د. حسن خريشة النجاح الدائم لهؤلاء الخريجين ، متوجها بالتحية والتقدير لجبهة النضال الشعبي وأمينها العام د. احمد مجدلاني لهذه السياسة النبيلة التي تمارسها من خلال التصاقها بهموم وأمال وتطلعات الفئات الاجتماعية ، مؤكدا أن حزبا سياسيا ينخرط في نشاط مجتمعي وبالتعاون مع جمعية خيرية لإعداد وتخريج مثل هذه الكوكبة من الخريجين الجدد إنما هو حزب متين واجتماعي ويستحق احترام الشعب بعيدا عن الشعارات الكبرى وإنما الدخول المباشر في عملية المواجهة مع قضايا واحتياجات فئات وشرائح المجتمع الفلسطيني ، متمنيا النجاح والتوفيق للخريجين .

وثمن الرفيق سهيل السلمان بكلمته خلال حفل التخريج المبادرة الرائعة التي قامت بها جبهة النضال الشعبي بالتعاون مع جمعية صبارين في رعاية وتأهيل أربعون خريجا وخريجة عبر دورة متكاملة تدلل مدى حرص وأولويات الجبهة في بناء وتعزيز مكانة الإنسان الفلسطيني ، معبرا عن فخره وتقديره لنضالات المعلمين الفلسطينيين ورسالتهم الخالدة في بناء الأجيال الفلسطينية ، مؤكدا أن التعليم متراس من متاريس الصمود وعنوان من عناوين المواجهة مع سياسات وإجراءات الاحتلال العنصري ، حيث يشكل التعليم سياسية وطنية في مواجهة مشاريع التجهيل التي مارسها الاحتلال مطولا وهذا يستدعي فعلا إبراز وتطوير مستوى التعليم الفلسطيني والاهتمام أكثر بقطاع المعلمين والطلبة الخريجين الذين يواجهون غول البطالة وانعدام فرص العمل ، مطالبا بإعطاء التعليم مكانة متميزة ضمن أولويات الحكومة الفلسطينية .

بدورها أكدت الخريجة جمانة أبو زيد باسم الخريجين إن دورة تأهيل المعلمين الجدد والتي انطلقت تحت عنوان ( كيف تكون معلما ناجحا للغة الانجليزية ) تجلت فيها أسمى أشكال وأساليب الإبداع ومهارات التواصل والاتصال من اجل خلق كادر تعلمي متمكن ومثقف ليلتحق بجيش المعلمين حملة رسالة البناء والاعمار والازدهار ، ومن اجل تخريج معلمين واعين قادرين على التعامل مع مشاكل التعليم بكل مرونة وبكفاءة عالية ، وبهذه المناسبة العزيزة وإذ نتقدم بكل الشكر لجهود القائمين على الدورة باسم كافة الخريجين الذين استفادوا جدا من انخراطهم في هذه الدورة ، معاهدينكم أن نظل على الدوام أوفياء لهذه الرسالة الخالدة ، لمسيرة النضال والبناء والارتقاء بسياساتنا التعليمية لخلق أجيال فلسطينية متميزة متسلحة بالفكر والعلم والمعرفة .

وشارك في تخريج الدورة عدد من الرفاق والرفيقات أعضاء قيادة وكوادر الجبهة وقيادات القوى الوطنية والمؤسسات الأهلية في محافظة طولكرم وحشد من المدعوين إلى جانب الخريجين وذويهم .

وفي نهاية الحفل التخريجي للدورة تم توزيع شهادات التخرج والتقدير للمشاركات والمشاركين بالدورة ، كما قامت جمعية صبارين بتقديم ودرع تقدير للدكتور احمد مجدلاني ودرع تقدير لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني .

وأعرب الطلبة المشاركون بالدورة عن شكرهم وتقديرهم لفكرة تنظيم الدورة والقائمين عليها لما لها من آثار ايجابية كبيرة عليهم وعلة مهاراتهم وقدراتهم اللغوية والتعليمية .

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى