اخبار الجبهة

جبهة النضال ونادي الأسير بطولكرم يؤكدان أهمية الوقوف إلى جانب الأسرى الإداريين وهم يخوضون الإضراب المفتوح عن الطعام لليوم الرابع

CAM00564

طولكرم : أكد نادي الأسير الفلسطيني وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طولكرم خلال اجتماع ثنائي عقد بمقر الجبهة بمدينة طولكرم  على ضرورة تعزيز الالتفاف الشعبي والجماهيري حول قضية الأسرى ووضع قضيتهم على رأس سلم الأولويات ومواصلة النضال من اجل حريتهم الناجزة وإدانة سياسات وإجراءات الاحتلال .
ودعا إبراهيم النمر ، رئيس نادي الأسير الفلسطيني إلى إدانة وفضح سياسات الاحتلال الإسرائيلي اتجاه أسرى الحرية التي يتجرعون مرارة الظلم والقهر والاضطهاد من قبل الاحتلال ، مؤكدا أهمية توحيد كل الجهود لنصرة ومساندة أسرانا الأبطال ، حيث يخوض أكثر من مائتي أسير مناضل موزعين على سجون ومعتقلات عوفر ومجدو والنقب إضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم الرابع على التوالي من اجل تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة والقاضية بإنهاء ما يسمى بالاعتقال الإداري المنافي لكافة القوانين والأعراف الدولية بما فيها اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة .
وأوضح النمر إن خطوات نضالية تصعيدية سيقوم بها الأسرى تعبيرا عن رفضهم لإجراءات وممارسات ما تسمى مصلحة السجون ، مطالبا جماهير شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده للمشاركة الفاعلة والنوعية في مختلف الفعاليات التي تعزز من وحدة وصمود حركتنا الوطنية الأسيرة .
وأكد حكم طالب ، عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي أن الظروف الاعتقالية للأسرى المرضى في غاية الصعوبة في ظل ازدياد نسبة الإصابة بالأمراض الخبيثة وخاصة أورام الحنجرة حيث وصل عددها إلى 10 حالات اكتشفت مؤخرا مما يعني أن هناك أوضاعا غير صحيحة وغير طبيعية تجري بحق الأسرى.
وأشار طالب إلى المعاناة والظروف الاعتقالية والصحية القاسية التي يواجهها الأسرى المرضى ، محملا سلطات وحكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة كافة الأسرى المرضى الذين يتجرعون الآلام والمعاناة اليومية جراء الإهمال الطبي وعدم توفير العلاجات لهم

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى