الاخبارشؤون فلسطينية

خمسون مليون شيقل زيادة في فاتورة الرواتب حتى حزيران الماضي

فهرس

وزارة المالية أكدت صرف الرواتب في موعدها
اتساع دائرة اضراب النقابات اليوم .. والمحافظون يدعون للالتزام بالدوام
أظهرت دراسة عرضها الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة “أمان” وجود تضخم وزيادة كبيرة على بند الرواتب والأجور الحكومية، إذ بلغت حوالي 50 مليون شيقل على فاتورة شهر حزيران مقارنة مع شهر كانون الثاني، وبنسبة زيادة بلغت حوالي 9% من بند الرواتب والأجور الشهري، رغم حديث الحكومة عن وقف التعيينات الا للضرورة.
وكان “أمان” والمؤسسات الشريكة في الفريق الأهلي لدعم شفافية الموازنة عقد أمس جلسة مساءلة كان من المفترض ان يحضرها وزير المالية للاجابة على تساؤلات ممثلي المجتمع المدني الفريق الاهلي لدعم شفافية الموازنة، الا ان د. شكري بشارة تغيب عن الاجتماع الذي عقد في رام الله.
ووجه د. عزمي الشعيبي مفوض “أمان” في لقاء مع “الحياة الجديدة” انتقادات لوزير المالية متهما إياه بالسير عكس الاتجاهات التي أعلنت الحكومة عنها بخصوص الانفتاح على مؤسسات المجتمع. وقال الشعيبي “وزير المالية لا يعتبر نفسه في مكان مساءلة من قبل مؤسسات المجتمع المدني وهو أعلن عن موقفه هذا في أكثر من مرة”، مشيرا إلى أن تغيبه عن جلسات تناقش موضوع الموازنة يتعارض مع المؤشرات الايجابية التي أعلنت عنها الحكومة خاصة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله الذي لبى في غير مرة استجابة المؤسسات الأهلية لتقديم استفسارات وتساؤلات حول قضايا مختلفة. وأكد الشعيبي “أردنا ان نعطي وزير المالية فرصة لتفسير الأرقام التي ظهرت في موازنة العام الجاري ومعرفة التوجهات الحكومية للعام المقبل، لكنه رفض هذه الفرصة وفضل الاستمرار في نهجه بالتنكر لحق المواطن ومؤسسات المجتمع المحلي بالحصول على المعلومات” حسب قوله.
وحاولت “الحياة الجديدة” الاتصال عدة مرات مع مسؤولين في وزارة المالية الا انهم رفضوا التعقيب على الموضوع.
من جانب آخر تمسكت نقابة الموظفين العموميين باعلان الاضراب الشامل اليوم الخميس، وانضم اليها اتحادا المعلمين والمهن الصحفة اللذين دعوا الى اضراب جزئي.
وفيما دعا ديوان الموظفين العام جميع الموظفين في المؤسسات الحكومية الى الالتزام بالداوم اليوم وذلك التزاما بالقرار الصادر منه ومجلس الوزراء وأكد انه سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق من يخالف ذلك، دعا المحافظون بالضفة الموظفين الى الالتزام بالدوام والتوجه إلى أماكن عملهم التزاما بقرار حكومة الوفاق الوطني.
ودعت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام كافة موظفي الدوائر الحكومية للالتزام بالدوام بشكل اعتيادي اليوم. وأشارت غنام في بيان صدر، مساء أمس إلى أن مؤسساتنا وموظفينا وحدة واحدة إلى جانب قيادتنا الوطنية في ترسيخ الحقوق والحفاظ على استكمال العمل والبناء والتطوير، واستقبال المراجعين وتقديم الخدمات للمواطنين في كافة الظروف هو مسؤولية جماعية وتأكيد على حرص الموظف وانتمائه، وشريحة الموظفين كانت وستبقى خط الدفاع الأول عن الشرعية والثوابت الوطنية.
من جهته، دعا محافظ جنين اللواء ابراهيم رمضان الموظفين العموميين في المحافظة إلى الالتزام بالدوام كالمعتاد اليوم في جميع المؤسسات والهيئات الحكومية عملا بقرار الحكومة بهذا الشأن.
وقال اللواء رمضان في تصريح لـ “وفا”: إنني أطالب جميع الموظفين وتحديدا الموظفين الحكوميين في محافظة جنين بالالتزام بالدوام الرسمي يوم غد (اليوم)، وسيقع تحت طائلة المسؤولية لكافه المتخلفين عن الدوام.
بدوره، دعا محافظ سلفيت عصام أبو بكر موظفي المؤسسات الرسمية والوزارات في محافظة سلفيت إلى ضرورة الالتزام بالدوام، والتوجه إلى أماكن عملهم اليوم خدمة لمصالح المواطنين والمصلحة الوطنية. وأكد أبو بكر أهمية تعزيز لغة الحوار بين النقابة والجهات المخولة في الحكومة الفلسطينية، والابتعاد عن لغة التهديد والإضرابات في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها شعبنا وقيادته الحكيمة.
ودعا محافظ نابلس الموظفين العموميين الى الالتزام بالدوام اليوم في كافة المؤسسات والهيئات الحكومية وعدم الالتزام بقرار نقابة الموظفين بالاضراب. وقال اللواء اكرم رجوب لـ معا”: “ادعو كافة الموظفين وتحديدا الموظفين الحكوميين في محافظة نابلس بالالتزام بالدوام الرسمي يوم غد (اليوم) تحت طائلة المسؤولية لكافه المتخلفين عن الدوام”. وقال الرجوب “لا اريد الخوض بالتفاصيل” معتبرا قرار النقابة بأنه “غير قانوني” داعيا الجميع الى الالتزام بالدوام.
ودعا محافظ بيت لحم اللواء جبرين البكري كافة الموظفين الحكوميين بالمحافظة الى الالتزام بالدوام الرسمي اليوم.
وقالت محافظة الخليل في بيان انه على جميع الموظفين في المؤسسات الحكومية الالتزام بالداوم اليوم وذلك التزاما بالقرار الصادر من ديوان الموظفين العام ومجلس الوزراء، مؤكدة ان اليوم هو يوم عمل ودوام رسمي طبيعي وسيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق من يخالف ذلك.
وأكد محافظ طولكرم اللواء عبد الله كميل أن الدوام في الدوائر الرسمية للموظفين الحكوميين بالمحافظة اليوم كالمعتاد، مشددا على ضرورة الالتزام بالدوام خاصة في ظل هذه الظروف الصعبة التي تعيشها السلطة الوطنية، وفي ظل الضغوطات التي تتعرض لها الحكومة والناتجة عن ممارسات الاحتلال من جهة ونتيجة التحديات الداخلية الكبيرة التي تواجه عمل الحكومة من جهة أخرى.
وأشار كميل في بيان صحفي إلى ضرورة تقدير الظرف العام خاصة في ظل سعي القيادة ممثلة بالرئيس محمود عباس نحو تحقيق الآمال الفلسطينية بالحرية والاستقلال من خلال معركة دبلوماسية جديدة لتعرية الاحتلال على جرائمه وعدوانه بحق شعبنا.
وأشاد د. كميل بالموظفين الحكوميين المدنيين والعسكريين على صبرهم وتحملهم لكافة الظروف الصعبة، مؤكدا أنهم لن يكونوا خنجرا يغرس في ظهر القيادة والحكومة خاصة في هذا الظرف الصعب الذي نمر به وتتعرض مدينة القدس فيه لأبشع جرائم الاحتلال.
وكانت نقابة الموظفين اعلنت الاضراب عن العمل في المؤسسات الحكومية اليوم احتجاجا على “عدم وفاء الحكومة بالاتفاقيات الخاصة بمطالب الموظفين“.
وانضم اتحاد المعلمين الى نقابة الموظفين وأعلن عن تعليق الدوام اليوم بعد الحصة الثالثة في كافة المدارس.
وقال الاتحاد في بيان نشره على موقعه في “الفيسبوك” الليلة الماضية: “يعلن الاتحاد العام للمعلمين تعليق الدوام بعد الحصة الثالثة في المدارس، والساعة الحادية عشرة في المديريات ووزارة التربية والتعليم العالي تضامنا مع الاخوة في نقابة الوظيفة العمومية وتذكيرا للحكومة بالواجبات المستحقة عليها بدلا من التهديد والتلويح بالحسم الذي لا يخيف موظفي القطاع العام”. واكد البيان على ما سماها حرية وقدسية العمل النقابي.
كما اعلن اتحاد نقابات المهن الصحية في فلسطين تعليق العمل اليوم بعد الساعة العاشرة.
وقال الاتحاد في بيانه “نظرا لتهديدات الحكومة للمس وبشكل خطير في حرية العمل النقابي واستمرار عملية خنق الحريات النقابية من خلال التهرب من تنفيذ الاتفاقيات والاعتقاد الخاطئ أن النقابات مطية لأي كان ونظرا لما يتم التهديد والتلويح به من خصم أيام الإضراب ومحاكمة النقابيين مثلما يحدث الآن مع القائد النقابي الأخ بسام زكارنة فإن النقابات الصحية تعلن عن تعليق الدوام الخميس (اليوم) من الساعة العاشرة صباحا حتى نهاية الدوام“.
واضاف البيان: “نحذر الحكومة من التمادي في المس بحرية العمل النقابي لأن التصعيد القادم سيكون رادعا لمن يعتقد أنه يستطيع اخضاعنا” حسب تعبير البيان.
وأصدرت وزارة المالية أمس بيانا توضيحيا ردا على ما ورد على لسان رئيس نقابة الموظفين بسام زكارنة بخصوص الاتفاقية ورواتب الموظفين. وأكدت “المالية” في بيانها أن الرواتب ستصرف في مواعيدها بالرغم من التحديات والصعوبات التي تواجهها الوزارة بفضل عمل الموظفين المنتظمين والذين يتحملون أعباء وأعمال الموظفين غير المنتظمين.
وطالب البيان، رئيس نقابة الموظفين بالتخلي عن لغة الوعيد والتهديد، حيث إن هذا النهج ليس بناء ولا يخدم مصلحة أي طرف في النهاية، وإن أية خلافات مهنية سوف يبت بها بهدوء، والقانون هو الفيصل النهائي ونتطلع إلى علاقة مهنية وبناءة مع نقابة الموظفين العموميين بعيدا عن لغة الوعيد والتأجيج بما يخدم مصلحة العمل.
الحياة الجديدة

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى