الاخبارشؤون فلسطينية

موقع اردني: عباس يفاضل بين طريقتين لإقصاء ياسر عبدربه

Mahmoud Abbas heads meeting in Ramallah

امد/ عمان: نشر موقع “خبرني” الاردني، اليوم الأحد، أن مصادر إعلامية فلسطينية ذكرت ليلة السبت، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتخذ قرارا نهائيا بإقصاء أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه عن جميع مهامه تماماً و نهائيا .

وأضافت المصادر أن القرار النهائي اتخذ ، اما ما يجري الان في مقر المقاطعة هو الأعداد لطريقة الإخراج و التبرير .

وأكدت أن عباس يعرف يقينا زيف التقرير الذي ورده من أجهزته الأمنية حول اجتماع مزعوم عقده عبد ربه مع جون كيري وزير الخارجية الامريكية في ابو ظبي و ذلك بمشاركة القيادي الفلسطيني محمد دحلان و رئيس الوزراء السابق الدكتور سلام فياض .

وقال الموقع، أن المصادر كشفت عن أن عباس يفاضل الان بين طريقتين للإطاحة بياسر عبد ربه ، الاولى بإقصائه عن موقعه كأمين للسر في تنفيذية المنظمة ، و يعتقد البعض ان مثل ذلك القرار يتجاوز صلاحيات رئيس و أعضاء اللجنة ، اما الطريقة الثانية فهي تلفيق ” ملف اتهام ” عبدربه بالفساد المالي ، و هو ما يعمل عليه عباس و منذ أسابيع عبر المؤسسات التي يهيمن عليها تماماً .

و أشارت المصادر إلى أن عباس استشاط غضباً مساء الجمعة اثر إصدار عبد ربه لبيان يرد بعنف على مزاعم احد مقدمي البرامج في الشبكة الرسمية التابعة للسلطة الفلسطينية و المقربة من عباس و أولاده ، و قرر على الفور استدعاء الفريق المكلف بإقصاء عبد ربه الى اجتماع فوري ، و طلب اليهم إنهاء الامر بطريقة او اخرى في غضون عشرة ايام من الآن..

يذكر أن ياسر عبد ربه يعد واحدا من اقدم أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، و قد وصف دوما بالرجل المقرب من الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ، كما انه يعد واحدا من الشهود الأساسين على خلافات عرفات و عباس التي سبقت اغتيال ابو عمار و صعود عباس الى سدة الحكم عام 2004 .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى