الاخبارشؤون فلسطينية

ابو مرزوق: حماس لم تتلق مشروعاً مكتوباً جدياً للتهدئة

69063192_64c34ea21bbcd94d27fcc92342137645
رام الله – القدس دوت كوم – قال عضو المكتب السياسي لحركة (حماس) موسى أبو مرزوق إن حركته لم تتلق أي مشروعًا جديًا للتهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، وإن حركته لم تغلق أي بابًا للحوار مع أي طرف طلب ذلك.
وأوضح أبو مرزوق في منشور على صفحته على “فيس بوك”، مساء امس الأربعاء، “أن التصريحات الإسرائيلية المتكررة حول التهدئة في غزة، كانت عن طريق إرسال السفراء والمبعوثين السياسيي .. والأحاديث كانت شفوية فقط”.
وأضاف “إن غضب السلطة الفلسطينية لا مبرر له وأقوال مسؤوليها حول مباحثات الحركة مع الاحتلال هو اختلاق للأحداث التي لا أساس لها؛ لأنه لا يمكن أن تنحرف بوصلة توجهاتها السياسية، متخطية سياساتنا وثوابتنا الوطنية”.
وتابع “فلا مبرر لأي لقاء سري عنوانه قضيتنا الوطنية، ولا تفرد في القضية الوطنية بعيداً عن الكل الوطني، اصطحاباً أو مشاركة، ولا مساومة على حقوق شعبنا، فحقه في إنهاء الحصار والأعمار، وإعادة البنيه التحتية في القطاع، مع عدم فصله عن الضفة، وإعادة تشغيل المطار وبناء ميناء غزة، كلها حقوق، ومن غير المعقول دفع ثمن سياسي مقابلها”.
واختتم منشوره بالقول: ” ولكن وحتى اللحظة ليس هناك من مشروع مكتوب نتحاور حوله مع الفصائل الوطنية، ولم تدعُ القاهرة لاستكمال ما انقطع من تثبيت لوقف إطلاق النار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى