اخبار الجبهةمواضيع مميزة

النضال الشعبي تلتقي حزب الشعب والمبادرة وتؤكد على توحيد الرؤى لحماية شعبنا وهبته الوطنية

index19-215x193

غزة / قام وفد من الجبهة مشكل من عضوي المكتب السياسي عبد العزيز قديح و رفيق ابوضلفة وأعضاء اللجنة المركزية عاطف السويركي وجهاد احمد وسكرتير دائرة الثقافة والإعلام سليم النفار بزيارة الرفاق في حزب الشعب والمبادرة الوطنية ويأتي ذلك في سياق اللقاءات التي تقوم بها الجبهة مع فصائل العمل الوطني , لطرح مبادرتها التي تقوم على رؤية سياسية وطنية تهدف الى تحصين المؤسسات الشرعية الفلسطينية , وحماية مشروعنا الوطني .
وأكد الوفد على أهمية توحيد الرؤى في برنامج وطني , واضح يلبي احتياجات شعبنا الوطنية لقيادة المرحلة ,باتجاه رفض الرعاية الامريكية المنحازة في المفاوضات لصالح الاجندة الاسرائيلية , وضرورة إنهاء الانقسام بما يعزز من قدرة شعبنا على مواجهة الصلف والتعنت الاسرائيلي باتجاه الإقرار بحقوق شعبنا بإنهاء الاحتلال , وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة .
وطالب الوفد بضرورة الإسراع بحضور وفد المنظمة للقاء الاخوة في حركتي حماس والجهاد , بهدف الاعداد الجيد لدورة المجلس الوطني العادية والاتفاق على حكومة وحدة وطنية تستطيع القيام بالأعباء الكبيرة , التي تواجه شعبنا في هذه المرحلة الخطرة ,وجاوز كافة الخلافات والاشكاليات التي تقف عائقا امام ذلك .
وأشار الوفد الى أهمية تعزيز الهبة الجماهيرية لشعبنا في الضفة والقدس والابقاء على طابعها الجماهيري , وعدم الانجرار الى تسليحها , كي نحرف البوصلة عن اهداف هذه الهبة ونسهل على الاحتلال عملية البطش والقتل الذي يمارسه بشكل يومي ضد شعبنا الاعزل .
و ثمن الحضور مبادرة الجبهة واعتبرت مقدمة تصلح لحوار شامل على اساس صياغة ورقة سياسية وطنية موحدة تخرج الحالة الوطنية من مأزقها السياسي جراء حالة الانسداد التي تشهدها الساحة جراء التعنت الاسرائيلي , والانحياز الامريكي الفاضح .
وقد مثل حزب الشعب في اللقاء عضوي المكتب السياسي : طلعت الصفدي ووليد العوض بينما المبادرةحضر د.. عبد الله ابوالعطا ود. عائد ياغي ومصطفى ابوشرخ وابوطارق احمد وابودرويش المدهون.
وشاركت الجبهة ممثلة بزينب ابو موسى عن كتلة نضال المرأة وعضو المكتب السياسي رفيق ابو ضلفه بالتوقيع على الوثيقة المقدمة من مركز شؤون المرأة بعد عدة مناقشات سابقه لها والتي تؤكد ضرورة تعزيز مشاركة المرأة في الهيئات القيادية السياسية للقوى.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى