اخبار الجبهةمواضيع مميزة

النضال الشعبي: الوحدة الوطنية مطلب وطني وبحاجة إلي إرادة سياسية

12744470_946826892078954_923427507634956981_n
غزة/ أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني اليوم الثلاثاء أن تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام الداخلي هو مطلب وطني وضرورة ملحة , وبحاجة إلي إرادة سياسية ترسم اتفاق يعزز من الجبهة الداخلية الفلسطينية ويمهد الطريق أمام شعبنا لتحقيق أهدافه الوطنية في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة .
جاء ذلك خلال اجتماع موسع للهيئات القيادية لجبهة النضال الشعبي في محافظة رفح بحضور عضو المكتب السياسي للجبهة ومسئولها بقطاع غزة رفيق أبو ضلفة , وعضو اللجنة المركزية للجبهة أنور جمعة , حيث ناقشت أخر المستجدات والتطورات السياسية على كافة الصعد , ودراسة سبل استنهاض الأوضاع التنظيمية والنقابية .
ودعا أبو ضلفة إلي تشكيل حكومة وحدة وطنية بمشاركة كافة القوى الفلسطينية السياسية تعمل على توحيد المؤسسات في شطري الوطن , وإنهاء الحصار وفتح المعابر وتسريع عمليات الإعمار والتحضير للانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني خلال 6 شهور من تشكيلها .
وأكد أبو ضلفة على ترحيب الجبهة بالمبادرة الفرنسية , وأنها فرصة هامة وستساهم في وضع المجتمع الدولي أمام مسئولياته ولإلزام الاحتلال الإسرائيلي بتطبيق قرارات الشرعية الدولية , وجلب المزيد من الاعترافات الدولية بدولة فلسطين , وفي حال فشلها سوف تعترف فرنسا والعديد من الدولة الأوربية بالدولة الفلسطينية .
وشدد أبو ضلفة على ضرورة تجاوب حركة حماس مع مبادرة الفصائل الخاصة بمعبر رفح باعتبارها المدخل لحل الأزمات والمشاكل الخانقة التي تعصف بقطاع غزة والت تؤثر سلبا على حياة المواطنين , مطالباً حركة حماس بتسليم المعبر لحكومة التوافق الوطني وتمكينها بالقيام بمهامها وتسهيل عملها في قطاع غزة .
وأكد أبو ضلفة على أن منظمة التحرير الفلسطينية منجز وطني وبيت جامع لكل الفلسطينيين وممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني في شتى أماكن تواجده , داعياً إلي تفعيل وتطوير مؤسسات م.ت.ف وفق أسس ديمقراطية تتيح المشاركة لجميع فصائل ومكونات الشعب الفلسطيني .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى