الاخبارشؤون الأسرى

هيئة الأسرى: 20 أسير في مشفى “الرملة” يكابدون الألم والإهمال على مدار الساعة

thumbgen (1)

أمد/ رام الله : أفادت محامي هيئة شؤون الاسرى والمحررين فادي عبيدات، ان 20 اسيرا مريضا يقبعون فيما يسمى “مشفى الرملة” الاسرائيلي اغلبهم من المصابين والمعاقين، يعانون من آلام شديدة واهمال صحي متعمد في تقديم العلاجات اللازمة لهم من قبل إدارة السجون.
وقال عبيدات، الذي زار عددا من المرضى في المستشفى أمس، ان هناك تعب جسدي ونفسي يظهر على الاسرى المرضى وهم بحاجة الى اهتمام ومتابعة حقيقية.
ولفت، الى أن الأسرى دعوا الى الاهتمام بوضعهم على كافة الصعد وبشكل مكثف لأن حياتهم صعبة ولا يمكن تخيلها.
وذكر عبيدات اسماء الاسرى القابعين في المستشفى وهم: عثمان شعلان، احمد جوده، خالد الشاويش، منصور موقده ، شادي دراغمة، معتصم رداد، اياد رضوان ، راتب حريبات، امير فريد اسعد، اشرف الهدى، يوسف ابراهيم نواجعة، سامي ابو دياك، جلال الشراونه ، محمد فهيم شلالدة، عبد الله نوح ابو جابر، محمد الشاويش، ناصر الشاويش، داود ريان، حمادة عطاونه كفاح خطاب.
وقالت هيئة الاسرى ان حالات من الاسرى مصابة باورام سرطانية وخبيثة تحتاج الى اهتمام وتدخل سريع للافراج عنها كحالة الاسير اياس الرفاعي، ويسري المصري ومعتصم رداد، وعلاء الهمص، وسامي ابو دياك، وبسام السايح، ومراد سعد وطارق عاصي وغيرها.
وذكرت ان حالات مرضية اصبحت حياتها صعبة من المصابين بالاعاقات والشلل وامراض القلب وامراض نفسية كحالة الاسير منصور موقدة وخالد الشاويش ومحمد براش، وناهض الاقرع، وجلال شراونة، ويوسف نواجعة، ورياض العمور، واشرف ابو الهدى، وبلال حمامرة، وخضر ضبايا ، ومنصور شحاتيت وغيرهم.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى