الاخبارشؤون فلسطينية

استشهاد طفلين نفذا عملية طعن في مستوطنة قرب نابلس

349 (2)
استشهد صباح اليوم طفلان فلسطينيان، بعد تنفيذهما عملية طعن في مستوطنة “عيلي” قرب نابلس، وأكدت المصادر الأمنية الفلسطينية استشهادهما.
والطفلان هما لبيب خلدون أنور عازم (17 عاماً)، ومحمد هشام علي زغلوان (17 عاماً) وكلاهما من قرية قريوت جنوب نابلس.
وقال عضو مجلس قرية قريوت نزار ذيب لـ”العربي الجديد”، إنه “بعد صلاة العشاء أمس، فقدا من القرية، وجرت عملية بحث واسعة عنهما من قبل أبناء القرية دون جدوى”.
وتابع “لقد أكد لنا بعض المواطنين أنهم سمعوا إطلاق نار قرب مستوطنة “عيلي”، وبعد ذلك تلقينا اتصالات تؤكداستشهادهما من مصادر أمنية فلسطينية”. ولا يزال الطفلان يتابعان دراستهما حسب مصادر محلية تحدثت لـ”العربي الجديد”.
وأعلن إعلام الاحتلال الإسرائيلي، إعدام الطفلين إثر تنفيذهما عملية طعن، وذلك بعد العثور عليهما في المناطق التي تستولي عليها المستوطنة.
وذكر الإعلام الإسرائيلي “أن الطفلين انتظرا خارج أحد المنازل حاملين عصياً وسكاكين، وهاجموا المستوطن عند خروجه، وتم نقله إلى المستشفى وهو مصاب بجروح في رأسه”.
العربي الجديد

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى