الاخبارشؤون فلسطينية

غدا يوم العمال العالمي

عمال%2028----4

رام الله وفا- يصادف غدا الأحد، الأول من أيار يوم العمال العالمي، الذي أصبح مناسبة للمطالبة بتحسين ظروف العمال، وإقرار المزيد من الحقوق والقوانين التي تكفل الحياة الكريمة لهم ولعائلاتهم.

وفي فلسطين يعاني العمال إلى جانب الفقر، من ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، والمتمثلة باعتقالهم ومطاردتهم ومنعهم من الوصل إلى أماكن عملهم، خاصة داخل أراضي الـ48، واستغلالهم من قبل المشغل الإسرائيلي، وتهديدهم بسحب تصاريح الحركة، إضافة إلى الحصار والاستيلاء على الأرض التي تعتبر مصدر رزق للآلاف منهم.

وبحسب بيانات الجهاز المركزي للإحصاء، فإن معدل البطالة في فلسطين بلغ 26% في العام 2015، منخفضا من 26.9% في العام الذي سبقه.

واظهرت بيانات “الاحصاء”، أن عدد العاطلين عن العمل بلغ 336 الف متعطل، يشكلون 26% من الأفراد المشاركين في القوى العاملة من عمر 15 سنة فأكثر، بواقع 23% للذكور و39% للإناث.

جغرافيا، فقد بلغ عدد العاطلين عن العمل في الضفة 143 ألفا بمعدل 17% من المشاركين في القوى العاملة 15 سنة فأكثر، 15% للذكور و27% للإناث، في حين بلغ عدد العاطلين 193 ألفا في قطاع غزة بمعدل حوالي 41% من المشاركين في القوى العاملة 15 سنة فأكثر، 36% للذكور و60% للإناث.

وبلغت نسبة المشاركة في القوى العاملة للأفراد 15 سنة فأكثر 46% في فلسطين، 72% للذكور و19% للإناث، أما في الضفة الغربية فقد بلغت نسبة المشاركة حوالي 46%، منها 73% للذكور و19% للإناث، في حين بلغت نسبة المشاركة في قطاع غزة حوالي 45%؛ 70% للذكور و20% للإناث.

وحول الاجور، فإن معدل الأجر اليومي الحقيقي للمستخدمين بأجر في القطاع الخاص في عام 2015 بلغ حوالي 68 شيقلاً في فلسطين، بواقع 48 شيقلاً في قطاع غزة و77 شيقلاً في الضفة الغربية (لا يشمل العاملين في اسرائيل والمستوطنات).

واظهرت البيانات ان حوالي 36% من المستخدمين بأجر في القطاع الخاص يتقاضون أجراً شهرياً أقل من الحد الأدنى للأجر (1450 شيقل) في فلسطين، و21% من المستخدمين بأجر في القطاع الخاص في الضفة الغربية يتقاضون أجراً شهرياً أقل من الحد الأدنى للأجر، أي 47600 مستخدم بأجر وبمعدل أجر شهري قدره 1055 شيقلاً، وكان العدد الأكبر لهؤلاء المستخدمين بأجر في محافظة الخليل حيث بلغ عددهم 12700 مستخدم بمعدل أجر شهري قدره 986 شيقلاً .

أما في قطاع غزة، فقد بلغت النسبة 67% أي 76100 مستخدم بأجر وبمعدل أجر شهري قدره 733 شيقلاً، وكان العدد الأكبر لهؤلاء المستخدمين بأجر في محافظة غزة، حيث بلغ عددهم 31800 مستخدم بأجر وبمعدل أجر شهري قدره 757 شيقلاً.

وبلغ عدد الفلسطينيين المستخدمين بأجر في فلسطين 659 ألف عامل، بواقع 338 ألف عامل يعملون في الضفة الغربية و216 ألف عامل يعملون في قطاع غزة، و83 ألف عامل يعملون في إسرائيل، و22 ألف يعملون في المستوطنات.

وتعود تسمية هذا اليوم، إلى عام 1886، عندما نفذ عمال مدينة شيكاغو الأميركية إضرابا لتحديد ساعات العمل ب 8 ساعات يوميا، واستمر الاضراب من 1 أيار/ مايو حتى 4 أيار/مايو بنجاح، الأمر الذي لم يَرق للسلطات وأصحاب المعامل، ففتحت الشرطة النار على المتظاهرين وقتلت عدداً منهم، ثم ألقى مجهول قنبلة في وسط تجمع للشرطة أدى إلى مقتل 11 شخصا بينهم 7 من رجال الشرطة واعتُقِلَ على إثر ذلك العديد من قادة العمال وحكم على 4 منهم بالإعدام، وعلى الآخرين بالسجن لفترات مُتفاوتة.

ـــــ

م.ج

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى