اخبار الجبهة

النضال الشعبي تشارك بأعمال مؤتمر خطط الأحزاب السياسية وإطلاق المنبر الإعلامي

14463227_1117112371716889_794495461062743328_n
غزة /شار كوفد من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ب ضم كلا من المحامي رفيق أبو ضلفة عضو المكتب السياسي وسكرتير الجبهة بقطاع غزة، والمحامي لؤي المدهون عضو اللجنة المركزية وسكرتير العمل النقابي والجماهيري، وناهض شبات عضو لجنة الإعلام والثقافة، وعضوات المكتب التنفيذي لكتلة نضال المرأة ، في مؤتمر إعلان خطط الأحزاب وإطلاق المنبر الإعلامي الذي نظمه طاقم شئون المرأة يوم أمس الاحد برعاية الأستاذة نادية أبو نحلة المديرة التنفيذية للطاقم في قطاع غزة.
وتخلل المؤتمر كلمات لكل من المحامي رفيق أبو ضلفة عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي ممثلا عن هيئة العمل الوطني في قطاع غزة، والمهندس سائد المدهون ممثلا عن مؤسسة كير الدولية الممولة للمؤتمر بحضور عضوات الجمعية العمومية لطاقم شؤون المرأة، وممثلات الأطر النسوية، وممثلي الأحزاب السياسية.

14469466_10154779473739238_672085890224873936_n

وتناول المؤتمر الكثير من المداخلات الهامة لعدد من المشاركين ركزت بشكل أساسي على أهمية تعزيز دور المرأة الفلسطينية في النظام الوطني والديمقراطي والاجتماعي، وتمكينها من نيل مكانتها وحقوقها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
وفي كلمته ركز رفيق أبو ضلفة عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي على ضرورة تمكين المرأة الفلسطينية وتفعيل وزيادة نسبة مشاركتها في مراكز صنع القرار وتفعيل وتدعيم المشاركة السياسية للمرأة ضمن محددات قانونية ودستورية وضمن سياسات مقررة تتوافق وتنسجم مع المواثيق الدولية وقوانين حقوق الإنسان التي أقرت للمرأة مبدأ المساواة دون تمييز، والتي أقرت لها حقوقها الكاملة في بناء شخصيتها، والتعبير عن إرادتها، والانخراط في المجتمع، والنظام السياسي.
وأشار أبو ضلفة الى أن الأحزاب السياسية كانت قد وقعت على ميثاق تعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار السياسي والذي أطلقه طاقم شؤون المرأة في عام 2011 والذي يؤكد على تعزيز دور المرأة الفلسطينية في النضال الوطني والديمقراطي والاجتماعي وتمكينها من نيل مكانتها وحقوقها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالإضافة لزيادة عدد النساء في مراكز صنع القرار داخل الأحزاب السياسية وفى القوائم الانتخابية؛ وهو ما التزمت به جبهة النضال الشعبي في قوائمها للانتخابات البلدية في الضفة الغربية التي كانت مقررة، حيث حرصت الجبهة على أن تشكل المرأة رأس القائمة في أكثر من 30 % من قوائمها على مستوى الوطن ايمانا واقتناعا منها بضرورة ترجمة توقيعها على ميثاق الشرف الى خطوات عملية؛ إضافة الى التزام الجبهة بما جاء في الميثاق بضرورة اعطاء الفرص لتمكين عضوات التنظيم فكريا ونسويا وتنمية مهارتهن وقدراتهن من اجل تطوير ادائهن الوطني والديمقراطي .
وأشار أبو ضلفة الى أن الدور الإيجابي الذي لعبته وتلعبه الاحزاب السياسية في تفعيل مشاركة المرأة السياسية وزيادة نسبة مشاركتها في صنع القرار غير كاف وليس بالمستوى المطلوب، مشددا على الاحزاب جميعا ان تكف عن اعتبار المرأة الفلسطينية والتعامل معها كجند احتياط في النضال الوطني الفلسطيني، وعليها تنفيذ قرار المجلس المركزي الفلسطيني برفع كوتة النساء الى 30% في مختلف دوائر صنع القرار ومن ضمنها انتخابات المجالس المحلية.

14449827_1157029407691300_8889158871507209374_n
وخلص المؤتمر الى جملة من القرارات والتوجهات، وإقرار الخطة المقترحة لتنفيذ مثاق شرف ” تعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار السياسي ” والذي أطلقه طاقم شؤون المرأة في عام ،2011، وإطلاق المنبر الإعلامي.

14457285_1157028987691342_982762326751365408_n

14457458_317036971993692_8552332016151920656_n

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق