ثقافة وادبزوايا

جائزة ساويرس الثقافية توزعت بين المكرّسين وأصحاب الأعمال الأولى

كتبت بديعة زيدان: أعلنت مساء أول من أمس، في دار الأوبرا العاصمة المصرية القاهرة، جائزة مؤسسة ساويرس الثقافية، حيث فاز بجائزة الرواية لكبار الكتاب، الروائي إبراهيم فرغلي عن روايته “معبد أنامل الحرير”، وقيمتها 100 الف جنيه (5500 دولار أميركي).
وقال الروائي إبراهيم فرغلي لـ”الأيام الالكترونية”: سعيد جدا بالجائزة، لكونها جائزة حافظت على مصداقيتها وجديتها في كافة فروعها، ولأنها نموذج مهم لترسيخ فكرة دور رجال الاعمال في دعم النشاط الأهلي الثقافي والاجتماعي .. هذه هي المرة الثانية التي أفوز فيها بجائزة ساويرس عن فرع الرواية .. اعتقد ان رواية “معبد انامل الحرير” حصلت على تقدير يرضيني شخصياً.
ومنحت جائزة المجموعة القصصية لكبار الكتاب لمجموعة “انا وانت” للقاص والكاتب احمد الخميسي، فيما فاز سيناريو “رجل الحكايات” للكاتب محمود نسيم بجائزة السيناريو لكبار الكتاب، وسيناريو “عايش” لهيثم دربور بجائزة كتاب السيناريو الشباب وتبلغ قيمتها 80 الف جنيه مصري.
وفازت رواية “خير الله الجبل” لعلاء فرغلي بجائزة الرواية للكتاب مناصفة مع رواية “عطارد” لمحمد ربيع، وتبلغ قيمة الجائزة 40 الف جنيه مصري.
وقال الروائي علاء فرغلي لـ”الأيام الالكترونية”: الجائزة مهمة كونها جائزة كبيرة من حيث القيمة الأدبية، عن أول عمل روائي أقوم بنشره، وبالتالي فهي تشكل حافزاً بالنسبة لي على الاستمرار والمواصلة، كما أنها باتت مسؤولية كبيرة للتطوير والخوض في التجديد، ومحاولة الإسهام بنتاج ذي قيمة في المشهد الروائي العربي عموما .. جائزة ساويرس الثقافية اكتسبت زخما كبيرا وحضورا حقيقيا في المشهد الثقافي المصري يعكسه حجم المشاركة من كافة الأعمار والاتجاهات، وبالتالي فإن الفوز بالمركز الأول أعده تقديرا كبيرا من اللجنة التي منحتني هذه المكانة عن روايتي الأولى “خير الله الجبل”
.
وفاز في فرع القصة القصيرة، المجموعة القصصية “الجنتلمان يفضل القضايا الخاسرة” لاحمد مجدي همام، وفازت مجموعة “ثلاثة تمارين كتابة لميلان كونديرا” لطه عبد المنعم و”عدودة” لهند جعفر بالجائزة الثانية.
وقال القاص أحمد مجدي همام لـ”الأيام الالكترونية”: سعيد جداً بفوز مجموعتي القصصية “الجنتلمان يفضل القضايا الخاسرة” بجائزة ساويرس .. هذا نوع من الإشادة والإشارة لنص ارتأت لجان التحكيم جدّته.. العام الماضي وصلت المجموعة ذاتها للقائمة القصيرة لكن لم تفز، لكني كنت محظوظاً هذا العام بالتتويج بالمركز الأول، مضيفاً: رغم وجود مجاميع قصصية قوية في القائمة القصيرة فازت “الجنتلمان بالجائزة”، التي هي قبل كل شيء نوع من الدعم المعنوي والمادي للكاتب، وهو ما نحتاجه في مصر والعالم العربي .. أتمنى أن تنتشر ظاهرة دعم رجال الأعمال للحركة الثقافية محلياً وعربياً.
وفي فرع المسرح، فاز نص مسرحية “مصرايم” للكاتب اسامة نور الدين الذي توفي قبل اعلان الجائزة، وفاز بالجائزة الثانية نص “العرض الاخير” للكاتب اسامة الزيني.
وفاز بجائزة افضل نص نقدي كتاب “المثقف بين سندان السلطة ومطرقة العامة” لهالة فؤاد.
وكان وزير الثقافة المصري حلمي النمنم شارك في حفل توزيع الجوائز، إضافة إلى نخبة من نجوم السينما، وعدد من الكتاب والنقاد البارزين في مصر، مع الإشارة إلى أن مؤسسة ساويرس بدأت بتقديم جوائزها في العام 2005، فيما شارك في المنافسة بمختلف المسابقات هذا العام 576 عملا.

الايام

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى