النضال الشعبي تنظم حفل تأبين بمناسبة ذكرى الاربعين لاستشهاد القائد المؤسس المعلم الدكتور غوشة

admin
admin 2009/09/14
Updated 2009/09/14 at 8:52 صباحًا

 

النضال الشعبي تنظم حفل تأبين بمناسبة ذكرى الاربعين لاستشهاد القائد المؤسس المعلم الدكتور غوشة وتؤكد إجراء الانتخابات بموعدها استحقاق دستوري لا يجوز تأجيله

غزة/ قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن إجراء الانتخابات الرئاسية و التشريعية في موعدها الذي نص عليه القانون في الخامس والعشرون من شهر يناير/ كانون ثاني 2010م استحقاقا دستوريا وسياسياً ووطنياً لا يجوز تأجيله أو تأخيره وخاصة أنه لا يتعارض مع جهود تحقيق المصالحة بل يعيد الاعتبار للشعب مصدر كل السلطات ليقول كلمته و يختار ممثليه.
جاء ذلك خلال حفل التأبين الذي نظمته جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمناسبة مرور أربعون يوماً على استشهاد القائد الفلسطيني والقومي الكبير الدكتور سمير غوشة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية و أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في قاعة أبو حصيرة بغزة بحضور ومشاركة عضوي اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور زكريا الأغا و الدكتور رياض الخضري و قادة فصائل العمل الوطني وممثلي المؤسسات والمنظمات الشعبية وحشد من الوجهاء و الشخصيات الاعتبارية وقيادة و كوادر الجبهة في محافظات غزة .
وفي كلمة منظمة التحرير الفلسطينية أشاد الدكتور زكريا الأغا بمناقب الشهيد سمير غوشة وقال “عرفناه قائداً فذاً و مناضلاً صلباً وسياسياً محنكاً ووحدوياً يغلب المصلحة الوطنية دوماً فوق كل اعتبار و أضاف أن هذا التأبين يأتي استذكاراً لقائد وطني و قومي أفنى حياته في سبيل خدمة قضايا الوطن و الأمة وأن الوفاء للشهداء يتطلب استعادة الوحدة الوطنية و إنهاء الانقسام و توحيد الصف الفلسطيني لمواجهة كل المخاطر والتحديات التي تهدد مستقبل شعبنا و مشروعه الوطني”.

وثمن الأغا الجهد الذي تبذله الشقيقة مصر لرأب الصدع في الساحة الفلسطينية وقال “إن استمرار الحوار بدون نتيجة لا يشكل خطراً على القضية الفلسطينية فحسب بل يؤثر سلباً على الوضع العربي عموما وقال أنه في حال تعذر التوصل إلى اتفاق لابد من العودة إلى الشعب و الاحتكام إلى صناديق الاقتراع”.
وفي كلمة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني استعرض
محمود الزق عضو المكتب السياسي و سكرتيرها بقطاع غزة بعض المحطات النضالية في حياة مؤسس الجبهة وقائد مسيرتها الشهيد الدكتور سمير غوشة، وقال “لقد خسرت فلسطين باستشهاد فارس القدس ابناً باراً و مناضلاً صادقاً واصل نضاله الوطني و القومي منذ نعومة أظفاره حتى لحظة استشهاده فقد حمل هموم الوطن والقضية ونذر حياته للدفاع عن حقوق شعبنا و قضايا أمتنا”، وأكد الزق أن رفاق الشهيد غوشة في جبهة النضال سيواصلون مسيرة النضال وسيبقون أوفياء للمبادئ والأهداف الوطنية التي قضى في سبيلها هو و كل الشهداء العظام من شعبنا الفلسطيني”.
وقال الزق أن التضحيات الجسام التي قدمها شعبنا من شهداء و أسرى و جرحى تتطلب الارتقاء لمستوى التحديات التي تواجه شعبنا وتحتم علينا الالتفاف حول منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني واحترام القانون الفلسطيني والحفاظ على وحدة الشعب والوطن والقضية وتستدعي إغلاق ملف الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وتغليب المصلحة الوطنية ونبذ الخلافات واغتنام الجهود المصرية للتوصل لاتفاق”، مشددا على موقف الجبهة الداعي إلى استئناف الحوار الوطني الشامل دون أية شروط مسبقة باعتبار أن الحوار هو الوسيلة الوحيدة لحل الخلاف ودعا إلى تهيئة الأجواء و توفير كل عوامل النجاح لجلسة الحوار القادمة.
هذا وقد تخلل حفل التأبين تناول طعام الإفطار وتوجهت الجبهة في ختام الحفل بالشكر لكل من شاركها تأبين شهيدها الدكتور غوشة.

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً