النضال  الشعبي والسفير الهندي يناقشان آخر المستجدات الفلسطينية

2009/11/11
Updated 2009/11/11 at 9:09 صباحًا

 

النضال  الشعبي والسفير الهندي يناقشان آخر المستجدات الفلسطينية

رام الله / ناقش سكرتير دائرة العلاقات الوطنية والسياسية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد العزة، مع السفير الهندي المعتمد لدى السلطة الوطنية بشواديب دي، اليوم، آخر المستجدات السياسية في الأراضي الفلسطينية.

وتناولا، خلال اللقاء الذي تم في رام الله، المأزق الذي تمر به عملية السلام، وتداعيات ذلك على المنطقة، وأشار العزة إلى أن دائرة العلاقات الوطنية والسياسية بالجبهة تنفذ حملة دبلوماسية تهدف إلى ‘فضح سياسة الاحتلال، وتعزيز الدعم لقضية شعبنا’.

وأكد العزة خلال اللقاء على أن ‘حكومة الاحتلال الإسرائيلي تضع العقبات أمام عملية السلام والمفاوضات، حيث ما زالت ماضية بسياسة فرض الوقائع على الأرض، وتهويد مدينة القدس والاستمرار بالبناء الاستيطاني، ورفضها لأية تسوية بالمنطقة’.

وأضاف أن ‘رفض حكومة الاحتلال تنفيذ قرارات الشرعية الدولية وتحديها للمجتمع الدولي ودعم الإدارة الأميركية لنهج حكومة الاحتلال الإسرائيلي والتراجع في موقفها من الاستيطان، يشكل تشجيعا لإسرائيل لمواصلة إجراءاتها على الأرض’.

وأوضح العزة أن ‘القيادة الفلسطينية ترفض استئناف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي دون وقف الاستيطان وتحديد مرجعية للمفاوضات وتحديد سقف زمني لها’، مشددا على أهمية تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في دعم المطالب الشرعية لشعب الفلسطيني والضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي من أجل تنفيذ واحترام قرارات الشرعية الدولية.

من جانبه، أكد السفير الهندي عن تأييد بلاده ‘حكومةً وشعباً للحقوق المشروعة لشعبنا، وحقه في إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة’.

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً