نضال العمال تعقد اجتماعها المركزي برام الله وتناقش الاوضاع العمالية والنقابية وتؤكد مطالبتها بتحقيق

admin
admin 2009/10/11
Updated 2009/10/11 at 10:47 صباحًا

 

 نضال العمال تعقد اجتماعها المركزي برام الله وتناقش الاوضاع العمالية والنقابية وتؤكد مطالبتها بتحقيق

وحدة الحركة العمالية ، ومواجهة ظاهرة البطالة بوضع خطة اقتصادية تنموية

رام الله /عقد  المكتب التنفيذي لكتلة نضال العمال  الإطار النقابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظات الضفة الغربية اجتماعه الدوري في مقر الجبهة المركزي برام الله، بحضور رزق النمورة عضو المكتب السياسي  سكرتير اللجنة التنظيمية ، وحكم طالب عضو المكتب السياسي  سكرتير لجنة العمل النقابي والجماهيري ، ومحمد عدوان سكرتير المكتب التنفيذي للكتلة .

 وبحث الاجتماع الأوضاع السياسية والنقابية والعمالية ،وأوضاع الكتلة الداخلية وفعالياتها في كافة المحافظات ، واستذكر المكتب التنفيذي في بداية الاجتماع القائد الوطني والقومي الكبير د. سمير غوشة الأمين العام المؤسس والقائد التاريخي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني الذي ارتحل تاركا آثاره الوطنية والنضالية التي ستحملها الأجيال من بعده ، كما استذكر المكتب التنفيذي الشهيد القائد الوطني والنقابي الكبير نبيل قبلاني عضو المكتب السياسي للجبهة ومؤسس كتلة نضال العمال في الذكرى الخامسة لاستشهاده .

 وأدانت الكتلة بشدة المضايقات والملاحقات المتواصلة لعمالنا من قبل الاحتلال الإسرائيلي ، منددة بالمجزرة البشعة التي راح ضحيتها خمسة شهداء من العمال الفلسطينيين وإصابة أكثر من عشرين عاملا أثناء ملاحقة قوات الاحتلال للعمال المتوجهين إلى أماكن عملهم على مقربة من حاجز ” مودعين ” الاحتلالي القريب من القدس المحتلة ، وحملت الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة، وعن كل الجرائم والاعتداءات والملاحقات والإجراءات التعسفية التي يتعرض لها العمال الفلسطنيين .

 وطالبت المنظمات الدولية والاتحادات العمالية والنقابية العربية والدولية بإدانة هذه الممارسات وفضح السياسات والإجراءات الاحتلالية وملاحقة مجرمي الاحتلال في المحاكم الدولية .

وناقش المكتب التنفيذي اللقاء الذي شاركت به كتلة نضال العمال ضمن ” الائتلاف العمالي اليساري الفلسطيني ” مرحبة بأية جهود لتعزيز وتطوير دور ومكانة القوى الديمقراطية السياسية والنقابية وبما يخدم وحدة الحركة العمالية والنقابية الفلسطينية لتأخذ دورها الحقيقي كتنظيم نقابي موحّد يحمي حقوق ومكتسبات الحركة العمالية الفلسطينية ، وفي هذا الإطار أيضا أكد المكتب التنفيذي للكتلة حرصه على تحقيق الوحدة النقابية والعمالية بين مكونات الحركة النقابية في اتحاد النقابات واتحاد العمال ودعوته المتواصلة لانجاز هذه الوحدة لخدمة أهداف وتطلعات عمال وعاملات فلسطين .

وأشارت الكتلة أن مواجهة ظاهرة البطالة بين صفوف العمال تتطلب ضرورة وضع خطة اقتصادية تنموية تكون قادرة على خلق فرص عمل جديدة، وتشجيع الاستثمار وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة ،وتعزيز أواصر التعاون والتنسيق بين أطراف الإنتاج الثلاث من أجل وضع السياسات التشغيلية ومواجهة الفقر والبطالة في المجتمع الفلسطيني .

 وأكدت الكتلة على أهمية تشجيع التدريب المهني والتقني وفقا لبرامج حديثة ومتطورة للمساهمة في الارتقاء بقدرات العامل الفلسطيني وفي خلق وتطوير مهن غير تقليدية تواكب احدث المنجزات العلمية والتكنولوجية ، مثمنة حرص وزارة العمل الفلسطينية على الارتقاء بهذه القدرات وتطويرها .

وأضافت الكتلة  إلى ضرورة مواصلة البرامج التثقيفية والتوعوية للعمال ،و مواصلة عقد اللقاءات مع اللجان العمالية في كافة المواقع وتعميم الثقافة العمالية حول قانون العمل الفلسطيني والتنظيم النقابي والصحة والسلامة المهنية ، وتطوير مهارات العمال بما يحقق قيم العمل اللائق حتى يتمكن العمال من تحقيق مطالبهم وانجاز حقوقهم .

هذا وناقش المكتب التنفيذي أوضاع الكتلة في كافة المحافظات والفروع ودور ومكانة وتمثيل الكتلة في الاتحادات النقابية ومشاركتها في مختلف الفعاليات واللقاءات العمالية والنقابية والوطنية في كل المناسبات ، وقد تم تحديد مواعيد لعقد الللقاءات الموسعة لكوادر وأعضاء الكتلة في كافة المحافظات ،ووضع خطط عمل للفروع بما ينسجم مع الخطة العامة للمكتب التنفيذي وضمن توجهات الكتلة خلال المرحلة المقبلة .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً