شباب النضال بطولكرم ينظم ورشة عمل حول المشاركة في الانتخابات وحق المواطنة

2009/09/10
Updated 2009/09/10 at 12:00 مساءً

 

 شباب النضال بطولكرم ينظم ورشة عمل حول المشاركة في الانتخابات وحق المواطنة

 طولكرم : نظم اتحاد شباب النضال الفلسطيني الإطار الشبابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طولكرم وضمن برنامجه التثقيفي ورشة عمل تحت عنوان : ( المشاركة في الانتخابات وحق المواطنة ) بالتعاون مع المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية وبدعم من المؤسسة الألمانية للتنمية DED واشرف على الورشة منسقة المركز انتصار السلمان وحاضر فيها رياض شريم من طاقم المركز وشارك فيها عدد من كوادر اتحاد شباب النضال وجبهة النضال الشعبي والقوى السياسية والمنظمات الشبابية في محافظة طولكرم .

وفي بداية الورشة أكد محمد علوش سكرتير جبهة النضال الشعبي بطولكرم على أهمية تواصل اللقاءات الشبابية بين مختلف القوى من اجل تحقيق مطالب الشباب الفلسطيني والضغط باتجاه تخفيض سن الترشح للانتخابات وإعطاء الشباب الدور المناسب باعتبارهم من طليعة الشعب الفلسطيني ومطالبا بتنمية قدرات ومهارات الشباب الفلسطيني وإشراكهم في صناعة القرارات على كافة المستويات داخل الأحزاب والمؤسسات الوطنية والمنظمات الشعبية والاتحادات الشبابية والأطر الطلابية المختلفة مطالبا بإنصاف ثلثي الشعب الفلسطيني باعتبار أن الشعب الفلسطيني شعب الشباب وشعب العطاء ، وأكد على ضرورة تعزيز وترسيخ قيم المواطنة للجميع على قاعدة التكافؤ والتكافل والعدالة الاجتماعية والديمقراطية في المجتمع الفلسطيني مشددا على أهمية تحمل القوى السياسية الوطنية والديمقراطية ومؤسسات المجتمع المدني لدورها في نشر ثقافة المواطنة وتعزيز معاني الانتماء للشعب والأرض والهوية الوطنية .

وأكدت كافة المداخلات على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في موعدها وإجراء انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني على أساس نظام التمثيل النسبي الكامل وتكريس الانتخابات بمنهج حياتي في الوضع الفلسطيني باعتبار أن الانتخابات مدخل حقيقي باتجاه إنهاء الأوضاع الداخلية الحرجة وحالة الانقسام والتجاذبات السياسية في الساحة الفلسطينية .

وأبدى المشاركون في الورشة رغبتهم ودعوتهم لأهمية تكريس الحياة الديمقراطية داخل القوى السياسية وداخل المؤسسات كمقدمة لتكريس هذه الديمقراطية كنظام ومنهج حياة وطالبوا بتعزيز ثقافة الانتخابات وان تتم هذه الانتخابات بصورة دورية التزاما وطنيا ودستوريا وان تجرى الانتخابات القادمة في موعدها .

وأكد المشاركون في الورشة أهمية الحوار الوطني للتوافق نحو استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية معتبرين الانتخابات حق دستوري وواجب وطني الأمر الذي يتطلب البدء بالتحضير للانتخابات على أساس التمثيل النسبي الكامل للخروج من دوامة التجاذبات والأوضاع الانقسامية المؤذية والمخلة بالتقاليد النضالية لشعبنا الفلسطيني .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً