اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني تنعي المؤسس القائد الوطني والقومي العربي الكبير الدكتور سمير غوشة “فارس القدس” الأمين العام للجبهة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

admin
admin 2009/08/03
Updated 2009/08/03 at 9:31 صباحًا

اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

تنعي المؤسس القائد الوطني والقومي العربي الكبير

الدكتور سمير غوشة ” فارس القدس”

الأمين العام للجبهة

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

 

تنعى اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى جماهير شعبنا الفلسطيني، وإلى أمتنا العربية، وإلى كل أحرار العالم، رمزها وقائد مسيرتها ونضالها، المناضل والقائد الوطني والقومي العربي الكبير الدكتور سمير غوشة “فارس القدس” مؤسس جبهة النضال الشعبي الفلسطيني:

لقد فقدت فلسطين.. وشعب فلسطين رجلاً من أغلى الرجال، وأصلب الرجال وأصدق الرجال، وأنبل الرجال وأشجع الرجال، وأخلص الرجال، فطوبى لهذا القائد العظيم، صاحب المواقف الرجولية.

بقلوب يعتصرها الحزن والألم، تنعي جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى الشعب الفلسطيني، وإلى أمتنا العربية، والى كل أحرار العالم مؤسسها وقائد مسيرتها ونضالها المناضل والقائد الوطني والقومي العربي الكبير الدكتور سمير غوشة مؤسس جبهة النضال الشعبي الفلسطيني.

وباستشهاده يفقد الشعب الفلسطيني، والأمة العربية علماً من أعلامها، ورمزاً من رموزها المناضلة، والذي عاش رمزاً للاستقامة والنقاء الثوري، أمضى كل لحظات حياته من اجل فلسطين وحريتها واستقلالها بعاصمتها القدس التي نذر نفسه لها، صلباً، عنيداً لم تلن له قناة، على امتداد سبعين عاماً من النضال والكفاح في مناهضة أعداء الشعب الفلسطيني، وفي مواجهة قوى الظلم والقهر والطغيان، والعمل على وحدة الصف الفلسطيني، وحماية القدس والدفاع عن عروبتها، لتبقى القضية الوطنية الفلسطينية خالدة في قلوب أبناء شعبنا جيلاً بعد جيل.

رحل القائد الكبير المناضل الوطني الشجاع ولم ترحل مبادئه وأفكاره ورؤاه … فقد ظل المناضل الكبير وفياً، صادقاً، شجاعاًَ، ثائراً في مواجهة قوى الأعداء، وقوى الإمبريالية العالمية، وقوى الاستسلام، قابضاً على الجمر، وعلى المبادئ التي آمن بها وناضل من أجلها ومن أجل فلسطين، كل فلسطين من البحر إلى النهر.

إن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعاهد شعبنا وقائدها الكبير ورمز نضالها، وملهم مسيرتها أن تواصل المسيرة والنضال والكفاح على خطاه، وعلى نهجه، بعناد الثوريين وإرادة الأحرار حتى العودة والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.


اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

رام الله – فلسطين

                                    3/8/2009
 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً