وسط حضور طلابي كبير كتلة نضال الطلبة تفتتح معرض ” تراثنا هويتنا” في جامعة بيرزيت

2011/01/27
Updated 2011/01/27 at 10:45 صباحًا

 رام الله / افتتحت كتلة نضال الطلبة الذراع الطلابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، معرضاً للتراث الوطني في جامعة بيرزيت صباح اليوم ، بعنوان “تراثنا هويتنا ” وذلك بقاعة النشاطات بالجامعة ، بحضور عضوي المكتب السياسي للجبهة محمد العطاونة وحكم طالب ،واعضاء اللجنة المركزية حسني شيلو وفضل الخالدي ومراد عبد الرحيم ،واعضاءالطلبة وكوادرها بالجامعة ،والذي تستمر اعماله لمدة يومين .

وشمل المعرض الاعمال التراثية والاثواب الفلسطينية والعدد التراثية القديمة، واعمال يدوية للخزف ، وأشغالاً يدوية وأثواباً مطرّزة ومعلّقات، وكذلك منتجات  خزفية  بالاضافة الى مجموعة من الصور التي تظهر معاناة شعبنا.

وقال محمد العطاونة مسؤول المنظمة الطلابية أن الهدف من إقامة المعرض المساهمة في بلورة الهوية الثقافية الفلسطينية والاستفادة من التراكم الثقافي الحضاري للمجتمع الفلسطيني، والأهم من ذلك، الحفاظ على التراث الفلسطيني من السرقة والضياع، وترسيخه في وجدان الفلسطينيين في كل أماكن تواجدهم، وتحديداً بين صفوف الشباب الفلسطيني .

وأضاف العطاونة وانطلاقا من رؤيتنا في  كتلة نضال الطلبة لأهمية الحفاظ على تراث شعبنا، وهويتنا الفلسطينية، خاصة في ضوء المحاولات الاسرائيلية لتغييب الحضور الفلسطيني، ارتأينا المساهمة في ترسيخ تراثنا الفلسطيني في وجدان طلبتنا ، من خلال المساهمة في تنظيم سلسلة من النشاطات التي ترسخ الهوية والانتماء الفلسطيني بحيث تشمل تنظيم معارض للأشغال اليدوية والتحف التراثية في كافة جامعات الضفة الغربية .

وأوضح العطاونة أن الحفاظ على تراثنا  وتناقله من جيل إلى آخر، امر ضروري فتراثنا هو المدماك الأساسي في الحفاظ على كيان شعبنا وتراثه الوطني  ولمواجهة  العدوان الذي يستهدف شطب تراثنا وحضارتنا في إطار مخطط صهيوني متكامل لتزييف الحقائق والتراث الفلسطيني .

 

من جانبها قالت ملك كراجة  مسؤولة الكتلة بمحافظة رام الله على أهمية توظيف الثقافة والفنون في دعم النضال الوطني الفلسطيني.أن المعرض يهدف الى ابراز الهوية الفلسطينية والتعريف بثقافة والتراث الشعب الفلسطيني .

هذا وتوافد على المعرض المئات من طلبة الجامعة ،حيث ابدوا اهتمامهم وشكرهم للقائمين على المعرض .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً