نضال الطلبة بغزة تنظم ندوة سياسية بعنوان ” حوار القاهرة إلى أين “

2009/04/01
Updated 2009/04/01 at 2:17 مساءً

 

نضال الطلبة بغزة تنظم ندوة سياسية بعنوان ” حوار القاهرة إلى أين ”

غزة / نظمت كتلة نضال الطلبة في محافظة غزة الإطار الطلابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني  ندوة سياسية بعنوان ” حوار القاهرة إلي أين  ” بمناسبة الذكرى الثلاثة والثلاثينن ليوم الأرض  .

وحضر الندوة عضوي المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي  المستشار رفيق أبو ضلفة وعبد العزيز قديح ومحمد المناصرة سكرتير الجبهة بمحافظة غزة , وممدوح الجبور سكرتير كتلة نضال الطلبة.

وتحدث رفيق أبو ضلفة  عضو وفد الجبهة للحوار بلجنة الانتخاباتن حول حوار القاهرة الذي دعت إليه الشقيقة مصر على أثر حالة الانقسام التي يعيشها الشعب الفلسطيني  من أجل إعادة اللحمة لشطري الوطن  .

واستعرض أبو ضلفة جولات الحوار في القاهرة وآليات تشكيل اللجان الخمسة لمناقشة كافة القضايا المتعلقة بكل جوانب المصالحة الوطنية والتقدم الذي حدث من خلال اللقاءات ،ولكن هناك بعض الخلافات التي ما زالت عالقة تنتظر لقاء لجنه التنسيق العليا للبت فيها والاتفاق على الالتزام تطبيقها للخروج من الأزمة الراهنة، ورفع الحصار والتصدي للعدوان الإسرائيلي، والبدء في أعمار غزة .

وأكد أبو ضلفة على موقف الجبهة الداعي بضرورة عقد الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني متزامنا على قاعدة التمثيل النسبي الكامل وذلك عملا بالقانون الأساسي الذي ينص على أن نظام الحكم في فلسطين نظام ديمقراطي نيابي يعتمد على التعددية السياسية .

وبدوره تحدث عبد العزيز قديح  عضو وفد الجبهة للحوار بلجنة  المصالحة حول الذكرى العزيزة على كل فلسطيني ذكرى يوم الأرض الخالد الذي سقط من أجله ستة شهداء هم من خيرة أبناء شعبنا في أراضي أل 48 ،هذه الذكرى التي عززت صمود أبناء شعبنا وتمسكه في أرضه .

وأكد قديح  أن لقاءنا اليوم في ذكرى مناسبة يوم الأرض و القضية الفلسطينية تمر في أحلك الظروف الصعبة التي يمر بها وضعنا الداخلي نتيجة حالة الانقسام المريرة ،واستمرار الحصار وإغلاق المعابر والاعتقالات والعدوان،مؤكدا لان ذلك يجب لن يشكل  دافعا وسببا أساسيا في التمسك بوحدتنا الوطنية .

ومن جانبه دعا محمد المناصرة على ضرورة  التمسك بيوم الأرض وضرورة الاستمرار بنشر وتوعية أجيالنا حول الأرض وأهميتها لنا ،وأن فلسطين هي للفلسطينيين مهما تكالبت عليها المؤامرات وأن شعبنا صامد وسيقدم الغالي والنفيس من أجل الأرض .

وفي ختام الندوة قدم عريف الندوة أشرف الحرازين الشكر للحضور ودعا إلى ضرورة استمرار التواصل مع طلابنا وتوعيتهم في كافة الجوانب السياسية والنقابية من أجل إعداد جيل شبابي قادر على حمل قضيته في كافة المحافل والنضال من أجل العيش بحرية وكرامة لإقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس .    

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً