الاخبارشؤون فلسطينية

من أجل تمويل المشروع اسرائيل تبحث مع مسؤولين عرب وأوروبين إقامة “جزيرة الانفصال” عن غزة

القدس المحتلة – وكالة قدس نت للأنباء /قالت القناة العبرية الأولى إن إسرائيل أجرت في الأسابيع الماضية محادثات مع الاتحاد الأوروبي وممثلين عن دول عربية، من أجل إقامة جزيرة اصطناعية مقابل شاطئ غزة.
وأضافت القناة أنه ولهذه الغاية اجتمع وزير الاستخبارات والمواصلات الإسرائيلي، إسرائيل كاتس، في إسرائيل، مع المسؤول عن المواصلات في الاتحاد الأوروبي قبل أسبوعين، ومن جملة أمور ناقشا مسألة التمويل أيضاً.
وبحسب القناة العبرية فإن “كاتس اجتمع أيضاً مع مسؤولين كبار من دول عربية لا توجد علاقات دبلوماسية لإسرائيل معها، في مكتبه بإسرائيل، وقد وصلوا إلى هنا وناقشوا من بين جملة أمور هذا الموضوع أيضاً”.
وكانت صحيفة “هآرتس” العبرية ذكرت قبل أيام أن كاتس سيطلب من رئيس حكومته بنيامين نتنياهو مناقشة الخطة التي تدعو إلى إقامة ميناء ومنشآت للبنى التحتية بإشراف إسرائيلي ودولي، لكي يسمح ذلك باستكمال الانفصال عن قطاع غزة.
ونقلت الصحيفة عن كاتس قوله إن “إسرائيل لا تملك امتياز الانتظار، خاصة أن الواقع في غزة يتطلب قرارات.. نحن نتجه نحو أزمة إنسانية أو جولة حرب أخرى، أو كلاهما معاً”، على حد قوله.
ويحاول كاتس منذ سنة ونصف طرح خطته، التي يطلق عليها اسم “جزيرة الانفصال”، للنقاش، وتنص الخطة على إنشاء جزيرة اصطناعية على مساحة 8 كيلومترات مربعة، ترتبط بغزة عبر جسر تقوم عليه نقطة فحص أمني، كما يُقام على الجزيرة ميناء ومنشآت للبنى التحتية وتحلية المياه.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى