أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

د. مجدلاني القدس تتعرض لعملية احلال لاقتلاع المواطنين وتهجيرهم ويدعو لبرنامج صمود وطني

رام الله / أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني أن العاصمة القدس تواجه تحديات سياسية واقتصادية واجتماعية ، تتصاعد بشكل كبير بفعل اجراءات الاحتلال واستمرار مخططاته العدوانية.

وأضاف د. مجدلاني خلال ترؤسه لاجتماع دائرة القدس التنظيمية اليوم الأربعاء بمكتب الجبهة المركزي بمدينة رام الله لا بد من تكامل الأدوار بين مختلف الجهات الرسمية والاهلية والخاصة ومشاركة الكل الفلسطيني في مواجهة التحديات المختلفة التي تواجه القدس ،ووضع الخطط والآليات الفعّالة لتكون بمستوى التحديات لإيجاد حلول ناجعة وعملية تعزز صمود المواطن المقدسي.

واشار د. مجدلاني القدس تتعرض لعملية احلال لاقتلاع المواطنين وتهجيرهم ،كما يعاني المواطن المقدسي  من العديد من التحديات سواء في الضرائب،والسكن والتعليم،ومنع دخول المنتجات الفلسطينية الى مدينة القدس.

 محذرا من التعامل مع ما يسمى مشروع (تسوية الحقوق العقارية وتسجيل الأراضي) في العاصمة القدس الذي أعلنت حكومة الاحتلال عن البدء بتنفيذه في المدينة المحتلة وفرضه، بهدف الاستيلاء على المدينة واحكام السيطرة عليها.

وتابع لا بد من توحيد المرجعيات للمدينة، وتوفير الميزانيات والدعم لصمود اهلها فالمدينة تحتاج إلى مؤسسات فاعلة قادرة على خدمتها.

وشدد د. مجدلاني على اهمية صياغة الخطط والبرامج، التي من شأنها المساهمة في تعزيز صمود أهالي المدينة المقدسة، لحماية تراثها وحضارتها وانتمائها الفلسطيني وبلورة الخطط العملية، وفق الأولوية، من أجل الحفاظ على وحدة القدس وتعزيز صمود مواطنيها.

وناقش الاجتماع اخر التطورات السياسية وكذلك الاوضاع التنظيمية وسبل استنهاضها ، والتنسيق مع كافة القوى الوطنية لبرنامج صمود وطني.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى