صوتيات ومرئياتمواضيع مميزة

النضال الشعبي بسلفيت تحيي حفل جماهيري في كفر الديك

كفر الديك- سلفيت- أحيت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في سلفيت الذكرى السنوية الثانية لرحيل الشهيدين الرفيقين عمار وضياء رشيد الديك رحمهما الله، وذلك بإقامة حفل جماهيري في بلدة كفرالديك بتاريخ 14\6\2022 يوم الثلاثاء في تمام الساعة السادسة والنصف مساءا، تخليدا لهذه الذكرى. وحضر الحفل ممثلا عن الأمين العام د. أحمد مجدلاني حفظه الله، الرفيق حكم طالب عضو المكتب السياسي للجبهة، وكذلك الرفيق أشرف عكة عضو المكتب السياسي، وأعضاء اللجنة المركزية الرفيق فراس قدري والرفيقة نصرة القبلاني. إضافة لحضور الرفاق من مدينة نابلس وقلقيلية ورام الله وسلفيت، وكافة كوادر وأعضاء الجبهة في المحافظة.

وبدء الحفل بقراءة أيات عطره من القرأن الكريم وألقاها الشيخ الخطيب خيرالدين طه، ومن ثم الإستماع للسلام الوطني الفلسطيني وقراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء.

وألقى الرفيق حكم طالب عضو المكتب السياسي للجبهة كلمة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ممثلا ً عن الأمين العام الدكتور أحمد مجدلاني حفظه الله، والتي تخللها مناقب الشهيدين الرفيقين عمار وضياء الديك رحمهما الله، ومسيرتهم الوطنية والإنسانية تجاه شعبهم وقضيتهم الوطنية.  وألقى الرفيق أشرف عكة عضو المكتب السياسي للجبهة كلمة القوى الوطنية في محافظة سلفيت، وجاء فيها أن الرفيقين الشقيقين عمار وضياء الديك هم عنوان الوفاء والفداء والتضحية من أجل الأخرين، وأن قضيتهم ستبقى حاضرة لحين تحمل الجميع مسؤوليته تجاه ما حدث، من أجل تعلم دروس وعبر حتى لا يتكرر ما حدث لا قدر الله  في بيت أي عائلة فلسطينية. وكذلك ضرورة بناء المؤسسة الوطنية على أسس مهنية ومسؤولة من أجل الحفاظ على حياة وكرامة شعبنا الذي لا يزال يعاني قهر وظلم الإحتلال.

وألقت بلدية كفرالديك كلمة نيابة عن رئيسها وأعضائها والعاملين بها، وبإسم كافة عائلات وفعاليات بلدة كفرالديك، ألقاها عضو المجلس البلدي الأخ أمير ناجي، والذي جاء فيها أن الرفيقين عمار وضياء الديك سطروا بطولة لن تنساها بلدة كفرالديك ومحافظة سلفيت في قيامهم بالواجب الإنساني والإجتماعي والوطني تجاه ذويهم، وأنهم قدوة لنا في التضحية من أجل الأخرين، حيث كان لهم جهود جبارة في مساعدة الناس وتقديم العون لهم، والوقوف لجانب قضاياهم بكل إخلاص ووفاء. وأوضحت أن قضية الشهيدين عمار وضياء الديك رحمهما الله، ستبقى خالدة ولن تنسى هذه التضحيات، فدءا لقول الحق. وأكدت البلدية أن بلدة كفرالديك بكل مكوناتها تقف لجانب العائلة وقضية الشهيدين الشقيقن عمار وضياء الديك لحين إظهار الحقيقة.

وجاء في كلمة عائلة الشهيدين الشقيقين عمار وضياء الديك رحمهما الله، والتي ألقاها الرفيق علاء رشيد الديك عضو اللجنة المركزية للجبهة، الشكر والتقدير لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ممثلة بالأمين العام د. أحمد مجدلاني حفظه الله، وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وكافة كوادر وأعضاء الجبهة، على رعاية الحفل في الذكرى السنوية الثانية لرحيل الشهيدين عمار وضياء الديك.

وأضاف أن قضية الشهيدين الشقيقين عمار وضياء الديك رحمهما الله، ستبقى حية لحين أن يتحمل كل منا مسؤوليته عن التقصير والإخفاق في الإنقاذ الذي حدث أبان الحادثة. وأن العائلة ستتابع هذا الأمر دفاعا عن كرامتها وكرامة الشهداء عمار وضياء الديك الأكرم منا جميعا. وثمنت العائلة جهود الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان “ديوان المظالم” بإصدارها تقرير تقصي الحقائق بحادثة وفاة الشهيدين عمار وضياء الديك.

وفي نهاية الحفل قامت عائلة الشهيدين عمار وضياء الديك بتكريم جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تقديرا ً لجهودها في إحترام تضحيات رفاقها وشعبها الفلسطيني، وإستذكار رفاقها وفاءا ً لمسيرتهم الوطنية والإنسانية. وقامت بلدية كفرالديك وبإسم فعاليات وقوى وعائلات بلدة كفرالديك بتكريم أم الشهيدين عمار وضياء الديك رحمهما الله، الأم المناضلة ندى الديك – الساحلي. وكذلك قامت قوى وفعاليات محافظة سلفيت بتكريم عائلة الشهيدين الشقيقن عمار وضياء الديك تخليدا للذكرى السنوية الثانية لرحيلهما. وقدمت عائلة الشهيدين عمار وضياء الديك درع تكريم للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تقديرا ً لجهودهم في حماية حقوق الإنسان الفلسطيني وكرامته، وذلك  بإصدار تقرير تقصي الحقائق بالحادثة.

وتقدمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة سلفيت وعائلة الشهيدين الشقيقين عمار وضياء رشيد الديك رحمهما الله، بالشكر لكل من حضر الحفل، ونخص بالذكر الساده في بلدية كفرالديك ممثلة برئيسها وأعضائها وكافة العاملين بها، وكذلك كافة القوى الوطنية وفعاليات وأهالي محافظة سلفيت، وكافة قوى وعائلات وفعاليات بلدة كفرالديك، وكذلك الأصدقاء والحلفاء من كل بلدات محافظة سلفيت ومحافظات الوطن: أل عزريل وأل سليم وأل الهندي وأل حسان وأل رزق الله وأل صبرة وأل سمارة وأل عياش وأل بكر وأل حماد وأل عبد الرحمن وأل السبتي وأل السرطاوي وأل شحادة وأل قدري وأل عكة وأل طالب وأل الريماوي وأل مسحل وأل الشعيبي وأل الفار وأل الديك وأل علي أحمد وأل ناجي وأل عارضة وأل الساحلي وأل المشي وأل حشاش وأل عواد وأل القبلاني وأل القاسم وأل شقير وأل جيوسي وأل المغربي وأل شلبي وأل أبو عصبة المحترمين جميعا، ونشكر أهلنا في مخيم قلنديا وكفر عقب وأم صفا واللبن الغربي ومخيم بلاطة وبلدات محافظة رام الله ونابلس وجنين وقلقيلة وسلفيت على المشاركة، والشكر موصول لكل القائمين على الحفل وإدارته، ستوديو جابر الأحمد، صوتيات جابر الديك، منصات أحمد البري، وعريف الحفل الرفيق سامح صلاح والوفد المرافق له.

إنتهى

17/6/2022

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى