الاخبارشؤون عربية ودولية

عضو بـ”شورى إخوان الأردن” يتهم المراقب العام السابق بالانقلاب

8ipj

عمان- الأناضول: اتهم عضو مجلس شورى جماعة الاخوان المسلمين في الاردن، نعيم الخصاونة، المراقب العام السابق للجماعة، عبدالمجيد ذنيبات، بـ”الانقلاب على الأدبيات والأطر التنظيمية” للجماعة إثر رعايته مؤتمر “إصلاح الجماعة”.

وقال الخصاونة في تصريح خاص لـوكالة الأناضول، عبر الهاتف، أن المحكمة المركزية للجماعة ستتولى التحقيق في مخالفات تنظيمية تورط فيها الذنيبات تتمثل في برعاية الأخير لمؤتمر “إصلاح الجماعة” الذي عقد، مساء السبت، في محافظة اربد، شمالي الأردن، خارج الأطر التنظيمية والرسمية للجماعة.

ولفت إلى أن المكتب التنفيذي للجماعة طلب من الذنيبات عدم المشاركة في المؤتمر الذي أوصى بتشكيل قيادة مؤقتة للجماعة وعزل ما وصفه بـ”عناصر التأزيم” عن قيادتها، إلا أن الذنيبات أصّر على المشاركة؛ ما سيعرضه للمحاسبة التي قد تؤدي لفصله من الجماعة.

وفي إبريل/ نيسان الماضي، فصلت جماعة الاخوان المسلمين في الأردن ثلاثة من قياداتها لمشاركتهم في المبادرة الأردنية للبناء “زمزم”، دون إذن مسبق من الجماعة وبما يخالف لوائحها الداخلية.

وتعقيبا على التوصيات الصادرة عن المؤتمر ومهلة الشهر التي منحها المؤتمرون لمجلس شورى التنظيم لتنفيذ التوصيات، قال الخصاونة لـ(الأناضول): “المؤتمر وبيانه خارج عن إطار العمل المنظم والمعتمد في أدبيات الحركة الاسلامية، لذلك لا نعلق على ما صدر عنه”.

وتابع: “كنا نتمنى الأخذ بمبادرة عضو مجلس الشورى المهندس رامي ملحم، التي دعا من خلالها إلى عقد مؤتمر إصلاحي رسمي موسع ضمن الأطر التنظيمية والقانونية لتقديم نقد ذاتي ومراجعة شاملة لأداء الجماعة خلال الأعوام الثلاثة الاخيرة”.

واعتبر أن مبادرة ملحم كانت ستحفظ هيبة الجماعة، وتحفظ ماء وجه منظمي مؤتمر “اصلاح الجماعة” في الوقت ذاته.

وأردف الخصاونة في حديثه للاناضول قائلا: “أما وقد انعقد المؤتمر بهذه الصورة فقد انكشفت حقيقة نوايا المنظمين فهم ليسوا اصلاحيين، وانما انقلابيين على الاطر الشرعية والرسمية للجماعة؛ وهذا سيخسرهم المؤيدين والمتعاطفين وسيدفع قيادة التنظيم لمحاسبتهم”.

يذكر أن جماعة الاخوان المسلمين في الاردن تشهد صراعات داخلية حادة بين تياري الحمائم والصقور، ظهر ملامحه بصورة واضحة مع اشهار مبادرة زمزم من قبل قيادات بارزة وفاعلة في الجماعة العام الماضي.

وأعلن نحو 500 شخصية أردنية عن المبادرة الأردنية للبناء “زمزم”، أوائل أكتوبر/ تشرين أول 2013، في حفل أقيم في المركز الثقافي الملكي، وسط العاصمة الأردنية عمان؛ سعيًا إلى إيجاد “مبادرة مجتمعية توافقية، تنهض بالحياة السياسية والاجتماعية وفق رؤية إسلامية وسطية”، بحسب المنظمين، الذي قالوا إن عددا من جماعة الإخوان شاركوا في المبادرة.

يشار إلى أن المبادرة، التي لا تشارك فيها جماعة الإخوان المسلمين بشكل رسمي، أكدت على “ضرورة إنجاز مبادرة تتسع لكل الطاقات والكفاءات الأردنية المخلصة للوطن وتحمل الهمّ الوطني، وتنهض بمشروع الإصلاح الوطني الشامل، بغضّ النظر عن انتماءاتهم السياسية أو توجّهاتهم الفكرية”.

وشهد الأردن في أعقاب الربيع العربي المندلع في عدد من البلدان العربية منذ عام 2011 اعتصامات واحتجاجات في سابقة لم تشهدها المملكة من قبل.

القدس العربي

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى