الاخبارشؤون فلسطينية

القيادة الفلسطينية ترجىء ردها على استشهاد ابو عين الى الجمعة

22134195_04523565

رام الله- القدس دوت كوم- أعلن عضو القيادة الفلسطينية واصل ابو يوسف مساء الاربعاء ان القيادة الفلسطينية ناقشت في اجتماعها وقف التنسيق الامني مع اسرائيل ردا على استشهاد المسؤول الفلسطيني زياد ابو عين في الضفة الغربية المحتلة، الا انها ارجأت اتخاذ قرارها الى الجمعة.

وقال ابو يوسف في تصريح لوكالة فرانس برس اثر انتهاء الاجتماع مساء الاربعاء “ناقشنا وقف التنسيق الامني بشكل فوري واعادة النظر بالاتفاقيات مع اسرائيل وخاصة الاتفاقيات الامنية” مضيفا “كما تم بحث الانضمام الى محكمة الجنايات الدولية والتوقيع على الاتفاقيات والمعاهدات الدولية والانضمام لكل المنظمات الدولية”.

واضاف ان القيادة الفلسطينية “ستبقى في حالة اجتماع دائم حتى مساء الجمعة عندما ستلتقي لاعلان قراراتها”.

وكانت القيادة الفلسطينية عقدت اجتماعا برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر الرئاسة في رام الله.

وتابع المسؤول الفلسطيني ان اعضاء القيادة “ناقشوا الاسراع في التوجه الى مجلس الامن لطلب انهاء الاحتلال الاسرائيلي والتوقيع على اتفاقية روما للانضمام الى محكمة الجنايات الدولية”.

وكان مسؤول ملف الاستيطان لدى السلطة الفلسطينية، زياد ابو عين استشهد الاربعاء بعد ان ضربه جنود اسرائيليون خلال تظاهرة في قرية ترمسعيا في الضفة الغربية المحتلة احتجاجا على الاستيطان.

وقبيل اجتماع القيادة الفلسطينية اعتبر الرئيس عباس ان “كل الخيارات مفتوحة” للرد على مقتل ابو عين.

واصدرت القيادة الفلسطينية بيانا في ختام الاجتماع قالت فيه انها قررت “إبقاء اجتماعاتها في حال انعقادٍ دائم، على أن تستأنف اجتماعها يوم الجمعة، وذلك بعد مراسم تشييع الشهيد الوزير زياد أبو عين يوم غد الخميس في جنازة رسمية”.

وبعد ان حملت القيادة الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية “المسؤولية الكاملة عن اغتيال الشهيد زياد أبو عين”، اوضح البيان انه تم بحث “عدد من القضايا الأخرى تشمل الطلب من الامين العام للأمم المتحدة تشكيل لجنة تحقيق دولية في استشهاد الوزير زياد أبو عين، وتكثيف المقاومة الشعبية السلمية في مواجهة الاستيطان والممارسات الإجرامية الإسرائيلية كافة”.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى