اخبار الجبهةمواضيع مميزة

النضال الشعبي تدين استشهاد الفتى أبو غنام وتدعو لإرسال لجنة تقصي حقائق

فهرس

رام الله/ أدانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني قيام قوات الاحتلال وبدم بارد بإطلاق النار على الفتى علي محمد أبو غنام (17 عاما)، من قرية الطور، فجر اليوم السبت، على حاجز ‘الزعيم’ العسكري شرق القدس المحتلة، مما أدى الى استشهاده.
وقالت الجبهة ان سياسة العربدة التي تنتهجها قوات الاحتلال وخصوصا على الحواجز تمثل ارهاب دولة منظم تتطلب من المجتمع الدولي توفير الحماية لأبناء شعبنا ومحاكمة جنود الاحتلال على جرائمهم البشعة ضد الأبرياء المدنيين.
وأضافت الجبهة أن اعتداءات جنود الاحتلال المستمرة والمتكررة على المواطنين الفلسطينيين على الحواجز المنتشرة في الضفة والقدس تعبر عن سياسة البلطجة والعنصرية والتي تأتي بتعليمات من المستوى السياسي الاسرائيلي لتجديد الخناق على المواطن الفلسطيني وإذلاله عبر هذه الحواجز التي تقطع أوصال الضفة الغربية.
ودعت الجبهة الأمم المتحدة واللجنة الرباعية الى إرسال لجنة تقصي حقائق حول جرائم جنود الاحتلال على الحواجز، حيث ان تلك النقاط تشكل خطرا على امن وسلامة المواطنين الفلسطينيين وتعيق حركتهم ويرتكب عليها جنود الاحتلال أبشع الجرائم.

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى