الاخبارشؤون الأسرى

الاسيرات يهددن بالتصعيد رداً على المعاملة السيئة لذويهن خلال الزيارة

357427C

 

رام الله- معا- أكد مركز اسرى فلسطين للدراسات، اليوم الخميس، أن الاسيرات في سجن هشارون وعددهن 42 اسيرة هددن بالدخول في برنامج تصعيدي ضد ادارة السجن احتجاجا على المعاملة السيئة، والاجراءات التنكيلية التي يتعرض لها ذويهن خلال الزيارة.

واوضح رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز، ان الاحتلال يستهدف الاسيرات عبر التضييق على ذويهم خلال الزيارة ومنعهم من ادخال بعض انواع الملابس، وتقليص مدة الزيارة واخراج الأهل قبل الموعد المحدد، اضافة الى المعاملة السيئة والمهينة التي يتلقاها أهالي الاسيرات من قبل الاحتلال على ابواب السجون وخاصة سياسة التفتيش العاري التي يخضع لها معظم الأهالي.

واشار الاشقر، الى ان الاسيرات ابلغوا ادارة السجن عبر ممثلتهن في هشارون الاسيرة لينا الجربوني عميدة الاسيرات، بانهن سيدخلن في خطوات تصعيدية إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهن المتمثلة في تعذيب ذويهم بالانتظار لساعات طويلة قبل وبعد الزيارة وتحت أشعة الشمس الحارة؛ في اماكن مكشوفة ليس مجهزة للزيارة ووقف اجراءات الاذلال والاهانة للأهالي أثناء الزيارات، وخاصة التفتيش العاري، وعدم التلاعب بموعد الزيارة، وقف سياسة التفتيش العاري التي يخضع لها معظم الأهالي وهي سياسة مذلة ومهينة للأهالي، والسماح بإدخال الملابس والأغراض الخاصة بالأسيرات.

وقال:” ان الاحتلال يواصل سياسة التنكيل بالأسيرات الفلسطينيات وحرمانهن من كافة الحقوق المشروعة، حيث اكدت العديد من المحررات حديثاً بان الاوضاع ازدادت سوء في الآونة الاخيرة، وان السجانات يتعمدن استفزاز الاسيرات لإيجاد مبرر لاقتحام الغرف وتحطيم اغراضهن ومصادرة العديد منها، وفرض عقوبات تتمثل في غرامات مالية او اغلاق الغرف لأيام وحرمانهن من الخروج الى الفورة”.

وبيّن الاشقر أن العديد من الاسيرات محرومات من الزيارة منذ اعتقالهن كالأسيرة أنسام عبد الناصر شواهنة (19 عاما) من مدينة قلقيلية وهى معتقله منذ 5 اشهر ولم يسمح لذويها بزيارتها منذ اعتقالها، بينما اكثر من 15 اسيرة في سجون الاحتلال يعانين من امراض مختلفة وجراح، ورغم ذلك لا يتلقين علاجاً مناسباً لحالتهن المرضية.

وطالب المركز بتسليط الضوء على معاناة الاسيرات، والتواصل مع افة المؤسسات الدولية المعنية بشئون المرأة والضغط عليها لتقوم بدورها بحماية المرأة الفلسطينية من جرائم الاحتلال، ووقف الممارسات القمعية بحق الاسيرات والزام الاحتلال بتوفير كافة حقوقهن التي نصت عليها الاتفاقيات الدولية.

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى