الاخبارشؤون عربية ودولية

«عام 2017 الأصعب اقتصادياً في الأردن» والحكومة تلمح إلى وقف كل التعيينات عامين سخرية عامة من وزير المالية: كأننا تعودنا على الكافيار عام 2016

04qpt957-1
فرح شلباية-عمان ـ «القدس العربي»: سخر نشطاء أردنيون من تنبؤات وزير المالية الأردني عمر ملحس والتي أشارت إلى ان «عام 2017 لن يكون سهلاً … طالما استمرت الأوضاع الضاغطة من الخارج».
وقال الوزير في هذا الصدد «لا ننسى أن الأوضاع الإقليمية حتمت وجود أوضاع اقتصادية صعبة؛ فمنذ عام 2011 شهدنا الربيع العربي ثم الأزمة السورية وأخيراً إغلاق الحدود من الجانب العراقي، لكنها أدت إلى ضغوطات على الاقتصاد الأردني ونحن عرضة للصدمات من الخارج وليس من الداخل. طالما أن الوضع الاقليمي صعب، سيبقى يؤثر علينا».
ورداً على تلك التنبؤات سارع نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عما بداخلهم حيال ما ادلى به ملحس بطريقة ساخرة، متسائلين «ما الجديد في ذلك؟ فقد اعتدنا مزيداً من المديونية بجانب رفع الأسعار، في حين أن جيوب الأردنيين فارغة من الرواتب لأنها تذهب بطريقها إلى سداد ديون متراكمة منذ أشهر على كاهلنا».
وسأل الإعلامي الأردني عبدالله بني عيسى «هل يعني ذلك اننا كنا نأكل الكافيار عام 2016». وفي الوقت نفسه أثار حديث الحكومة عن عدم وجود رفع لمعدل الرواتب قدراً إضافياً من السخرية.
وقال الوزير ملحس ان هذا الامر غير مطروح على طاولة مجلس الوزراء، وطالب معلقون الحكومة بالتدخل الفوري ووقف هذا القرار معبرين عن خيبة أملهم الاقتصادية في العام الجديد 2017.
في غضون ذلك ثارت موجة من تضارب الأخبار بين ما قاله رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي والنائب محمد الرياطي حول إيقاف التعيينات من خلال ديوان الخدمة المدنية للعام المقبل2017، ليأتي رئيس ديوان الخدمة المدنية الدكتور خلف الهميسات نافياً ذلك.
وفي التفاصيل قال النائب الرياطي إن الملقي وعلى هامش لقاء جمع بين الأخير ونواب العقبة صرح بإلغاء فكرة التعيينات من خلال ديوان الخدمة المدنية خلال العامين المقبلين 2017 و2018 بواسطة اتصال أجراه الرياطي مع إذاعة «حياة إف.إم».
ونشر على صفـحته عبـر «فيسـبوك» كـلاماً يعبـر عن اسـتيائه من الـثقة الزائـدة قـائلاً «نتائج الثقة الزائدة.. حيث لا وظائف للأردنيين».

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى