الاخبارشؤون فلسطينية

وفد من لجنة الانتخابات سيتوجه إلى غزة الأربعاء تمهيدا للبدء في تحديث سجل الناخبين

 غزة: قال المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية، هشام كحيل، مساء اليوم السبت، إن وفدا من لجنة الانتخابات المركزية برئاسة الدكتور حنا ناصر سيتوجه صباح الاربعاء المقبل الى قطاع غزة عن طريق معبر بيت حانون “إيرز”.

وأوضح كحيل في تصريح خاص لـ دوت كوم، أن أولى اللقاءات التي سيعقدها الوفد ستكون مع رئيس وزراء المقال إسماعيل هنية، مشيراً إلى أنه تجري حاليا الترتيبات لتحديد مكان وموعد اللقاء.

واشار إلى أن زيارة وفد لجنة الانتخابات الى قطاع غزة ستستمر يومين فقط، ومن ثم سيعود للضفة الغربية، على أن يعود مرةً أخرى الى غزة بعد أسبوع لمباشرة العمل وفقاً لما سيتحدد في اجتماع الوفد مع هنية، موضحا أن اجتماعات أخرى سيعقدها الوفد في غزة مع أعضاء اللجنة.

واكد ان الطواقم المتواجدة في قطاع غزة جاهزة لمباشرة العمل فور تلقيها الاذن بذلك.

وقالت لجنة الانتخابات المركزية في بيان صحافي، مساء اليوم السبت، أن هذه الزيارة تأتي إثر اللقاء الذي جرى مساء الخميس الماضي مع الرئيس محمود عباس، وحضره رئيس اللجنة حنا ناصر وأمينها العام رامي حمد الله، وذلك لاحقا للمكالمة الهاتفية التي تلقاها رئيس اللجنة من القيادي في “حماس” إسماعيل هنية والتي تضمنت دعوة اللجنة لتحديث سجل الناخبين في غزة، وهو السجل الذي جرى تحديثه اخر مرة في العام 2007.

وأوضح البيان أن وفد اللجنة يضم كلا من : رئيسها حنا ناصر، وأمينها العام رامي حمد الله، وعضو اللجنة خولة الشخشير، إضافة إلى مديرها التنفيذي المهندس هشام كحيل، ونائب المدير التنفيذي أشرف الشعيبي، مشيرا إلى أنه سينضم لوفد اللجنة حال وصوله إلى غزة أعضاؤها المتواجدون في القطاع وهم : القاضي اسحق مهنا، والقاضي مازن سيسالم، ويوسف عوض الله، وياسر حرب، ومدير مكتب غزة جميل الخالدي، حيث ستعقد اللجنة سلسلة من الاجتماعات مع المسؤولين في القطاع.

وجاء في البيان “أنه استنادا إلى البيانات المتوفرة لدى اللجنة، فإن عدد الذين سيستهدفهم التسجيل في قطاع غزة يقترب من 350 ألف مواطن، معظمهم ممن بلغوا سن السابعة عشر منذ آخر تسجيل، إضافة إلى الذين لم يسجلوا لسبب أو لآخر قبل عام 2007″، موضحا أنه سيواكب عملية التسجيل في غزة تحديث لسجل الناخبين في الضفة الغربية ضمن إجراءات اللجنة السنوية.

وأشار البيان إلى أن اللجنة تتوقع أن تنهي أعمالها في غزة خلال فترة ثلاثة أسابيع بما يشمل عشرة أيام للتحضير والتوعية والتدريب، وعشرة أيام أخرى لعملية التسجيل الميدانية، موضحا ان اللجنة ستعلن في وقت لاحق عن موعد انطلاق عملية التسجيل.

وأعربت لجنة الانتخابات المركزية عم املها في أن تكون هذه العملية بداية لانفراج سياسي داخلي، وخطوة على طريق انجاز المصالحة الوطنية التي يتطلع اليها الشعب الفلسطيني بمختلف قطاعاته.

القدس دوت كوم .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى