اخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال الشعبي بذكرى رحيل الشقيري منظمة التحرير قدمت التضحيات وقادت النضال الوطني الفلسطيني

205924_345x230

رام الله / أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا ، واكتسبت وحدانية التمثيل عير تضحيات جسام مغمدة بدماء الالاف من الشهداء ، وجابهه كافة المؤامرات منذ اليوم الأول من تأسيسها ، وحافظة على القرار الوطني الفلسطيني المستقل .

واضافت الجبهة  في ذكرى رحيل اول رئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية المناضل أحمد الشقيري والتي تصادف في السادس والعشرين من شباط فبراير من كل عام، ان منظمة التحرير وكافة فصائلها التي قادت النضال الوطني الفلسطيني عشرات السنين وقدمت الاف التضحيات من الشهداء والجرحى والاسرى ،كانت وان اختلف في الرؤى والافكار تحافظ على عدم تجاوز الخطوط الحمراء ،مدركة حالة التعددية والديمقراطية وان تناقضنا الرئيس مع الاحتلال فقط.

واستذكرت الجبهة بالذكرى 33 لرحيل القائد احمد شقيري الدور النضالي والوطني الذي لعبه الراحل اثناء قيادته لمنظمة التحرير الفلسطينية  وكانت حياته لفلسطين وقضيتها متوجة بالعطاء والتضحية ، إن قادة وشهداء الحركة الوطنية الفلسطينية قد خطوا لنا طريق ودرب النضال فطوبي لشهداء فلسطين وللرمز القائد ابو عمار وللقائد المؤسس د. سمير غوشة .

واكدت الجبهة ان قضيتنا الوطنية تمر بأدق مراحلها في ظل حالة الانقسام والشرذمة التي تشهدها الساحة الفلسطينية ،وتكالب المخططات التي تدق ناقوس الخطر في وجه قضيتنا ،ومشاريع حكومة الاحتلال التي تسعى لفرض الوقائع على الارض لتقويض اقامة الدولة الفلسطينية .

مشيرة الى ان تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية باتت امر ملحا وضمن شراكة فلسطينية حقيقية نحو تعزيز الشراكة السياسية الفلسطينية  والتعدية الفكرية ،والتفرغ لوضع استراتيجية وطنية فلسطينية ، ولمخاطبة العالم بلغة فلسطينية موحدة ،ولاعادة الاعتبار لقضيتنا كقضية وطنية في كافة المحافل الدولية .

ودعت الجبهة المنظمة الى اعادة الثقة بها من قبل جماهير شعبنا ،ولاعادة الالتفاف حولها،لانها الممثل الشرعي والوحيد ،والقادرة على توحيد الصف الفلسطيني ،واعادة الوحدة الوطنية لشعبنا .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى