أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

الزق: جهود تبذل لتشكيل لجنة إنهاء الانقسام وتم التوافق لبدء حوار بين حماس وفتح


خاص دنيا الوطن / أكد محمود الزق، عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي، أن هناك نية جدية وجهد حقيقي يبذل في هذه الحظة، لتجسيد قرارات اجتماع الأمناء العامين، الذي ترأسه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على صعيد الفعل النضالي المشترك، حيث تم تشكيل قيادة واحدة لقيادة هذا الفعل.

وقال الزق لـ”دنيا الوطن”: “البيان الاول للقيادة يدشن مرحلة جديدة من النضال الشعبي في كافة محاور الاشتباك في القرى والمدن الفلسطينية، وهذا يدلل على أن هناك جدية حقيقية لتجسيد ما تم الاتفاق عليه”.

وأشار إلى أن الامل كبير بأن يتم الانتقال في هذه الخطوة، إلى المطلوب وطنيا في هذه اللحظة وهو انهاء الانقسام واستعادة الوحدة، آملا بأن تكون هذه الخطوة التي تم التوافق عليه ووضع خطة عملية لتجسيده على الأرض، باتجاه انهاء الانقسام الاسود.

وفيما يتعلق باللجان، قال الزق: “حتى الان تم انجاز القيادة الوطنية للمقاومة الشعبية، وهناك جهود تبذل في هذه اللحظة لاستكمال اللجان، وتحديدا لجنة انهاء الانقسام، وقد تم التوافق ضمنا أن يبدأ حوار حقيقي وجدي بين فتح وحماس في المرحلة الأولى على ان تشارك الفصائل الفلسطينية في اجتماعات المصالحة المقبلة، وبالتالي لا مانع للقوى السياسية لهذا الحوار”.

وحول قرارات التطبيع الاخيرة مع الاحتلال الاسرائيلي، طالب عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي، بموقف فلسطيني حاسم تجاه هذه الجامعة وبمركباتها الحالية وبنيتها التي لم تستطع ادانة التطبيع مع الاحتلال، مع انه يناقض وبشكل صريح مع قراراتها.

وقال: “أناشد القيادة الفلسطينية بأن تجري تقييما حقيقياً وجدياً لمشاركتها في جلسات الجامعة العربية وأن ترسل رسالة واضحة بأننا كفلسطينيين لن نقبل بأن نكون صفرا في الجامعة وان نتغاضى عن هذه الوجهة الخطيرة، التي لم تستطع حتى حماية قراراتها بالحد الادنى بإدانة التطبيع وتمكن شعبنا من نيل حقوقه وتحديدا دولة فلسطينية في الأراضي المحتلة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق