أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

خلال لقائه السفير الصيني د. مجدلاني ادارة ترامب تستهدف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ونتطلع لحوار استراتيجي مع الصين

رام الله / قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الامين العام لجبهة النضال الشعبي د.أحمد مجدلاني، أن ادارة ترامب تستهدف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس “أبو مازن” ، وهي تهديدات جدية ، باعتبارها تمثل العقبة الرئيس أمام مشروعها التصفوي للقضية الفلسطينية المسمى “صفقة القرن ”

واضاف د. مجدلاني خلال لقائه اليوم بمكتبه بمدينة رام الله ، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دولة فلسطين قواة واي حيث أطلعه على آخر المستجدات السياسية، نتطلع لحوار استراتيجي فلسطيني صيني لبلورة رؤية مشتركة تجاه التغييرات في منطقة الشرق الأوسط والعالم ، كما نتطلع لانعقاد ملتقى الاحزاب العربية والدولية الذي تدعو له الصين الشعبية عبر دائرة العلاقات الحخارجية بالحزب الشيوغي الصيني.

وتابع د. مجدلاني لقد عبر الرئيس الصيني وخلال اتصال هاتفي مع الرئيس محمود عباس عن الدعم والمساعدة للشعب الفلسطيني سواء الدعم السياسي والدبلوماسي أو في المجال الطبي، وكذلك نتقدم بالشكر للصين على كافة المساعدات التي قدمتها لدولة فلسطين لمكافحة فيروس كورونا.

من جانبه، أكد السفير واي عمق العلاقات بين الصين وفلسطين، والرغبة الصادقة في ترجمة الاهتمامات الصينية بالقضية الفلسطينية، ودعم بلاده للحقوق العادلة للشعب الفلسطيني، وتبادل المشاورات السياسية، وكذلك تعزيز العلاقات الثنائية.

مشيرا أن الاتصال الهاتفي بين الرئيسين الصيني والفلسطيني كان بناء ومثمرا وهو تأكيد على عمق العلاقات ، مشيرا أن وزير الخارجية الصيني عبر وبأكثر من مناسبة دولية عن موقف الصين الشعبية بأنها مع اقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية ، وأن أي حل مستقبلي يمر عبر القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية

وأضاف أن الصين الشعبية بدأت بالتجهيز لتقديم حزمة جديدة من المساعدات الطبية للشعب الفلسطيني.

وحضر اللقاء عضو اللجنة المركزية للجبهة تغريد كشك.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى