أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال الشعبي تهنئ طلبة الثانوية العامة والأسرة التعليمة وتناشد الجامعات مراعاة الظروف الاقتصادية

 

رام الله / هنأت كتلة نضال الطلبة الذراع الطلابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني الطلبة الناجحين في امتحان الثانوية العامة وعائلاتهم، مؤكدة أن نجاحهم جاء لثمرة من الكد والتعب والتصميم على النجاح دليلا على الإرادة القوية، رغم كافة المعيقات وإجراءات الاحتلال.

وقالت نفتقد في هذه اللحظات الطلبة الذين استشهدوا وكان من المفترض أن يتقدموا لامتحان الثانوية العامة ، لكن قوات الاحتلال وبطشها وعدوانها حال دون تقديمهم لهذا الامتحان وحرمان عائلاتهم من الفرحة بالإضافة الى الطلبة المعتقلين الذين يقبعون خلف قضبان سجون الاحتلال.

وأضافت إن العملية التعليمية في فلسطين ورغم كل ما تتعرض له المدارس والطلبة والمعلمين من عمليات الاقتحام وصعوبة الحركة والتنقل ، إلا أن الإرادة الفلسطينية قادرة على تجاوز ذلك .

كما ناشدت الجامعات الفلسطينية إلى مراعاة الظروف الاقتصادية التي يعاني منها شعبنا ومحاولة التخفيف عن كاهل العائلات الفلسطينية، متمنيا للطلبة الناجحين التوفيق في مسيرتهم الجامعية واختيار التخصصات التي تناسب سوق العمل الفلسطيني ليكونوا رافد في بناء مؤسسات الدولة.

وتقدمت أيضا بالتهنئة الى الاسرة التعليمية ووزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، وكافة الكادر من معلمات ومعلمين الذين بذلوا كل الجهود في سبيل انجاح الامتحانات ، وصولا الى لحظة اعلان نتائجها.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى