اخبار الجبهة

النضال الشعبى : ايران تعرض حياة سكان مخيم أشرف للخطر بعد منع دخول الخدمات الطبية والأدوية

رام الله/ دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني مؤسسات حقوق الإنسان والمنظمات الدولية إلى فضح الممارسات والحصار المفروض على مخيم اشرف من قبل القوات الإيرانية ، حيث يعاني سكانه من حصار خانق ، وتمنع السلطات الإيرانية دخول الخدمات الطبية والأدوية للسكان المرضى وأصبحت حياتهم مهددة للخطر.

وأضافت الجبهة على الأمم المتحدة أن تأخذ دورها في حماية هؤلاء اللاجئين وإنقاذهم من هذه الاعتداءات الوحشية ، والممارسات القمعية التي تتنافى مع كافة الأخلاق والمبادئ الإنسانية والأخلاقية،  ويتعرضون إلى  ضغوط وإجراءات قمعية ومنهجية مما جعل السكان  يعيشون في ظروف لا تطاق وغير قابلة للحياة وتعرضهم للانهيار العقلي .

وأوضحت الجبهة  أنه تم نصب أكثر من 240  من مكبرات صوت قوية في ثلاثة أجنحة من المخيم لممارسة التعذيب النفسي على مدار الساعة بحق 3400 من السكان مخيم أشرف ، بالإضافة إلى حملات الاعتقال المستمرة والتعذيب والحرمان من الماء والغذاء .

وتابعت الجبهة الحكومة الإيرانية تقوم بمجازر يومية ضد سكان مخيم اشرف العزل، في الوقت الذي تنادي به بالحرية والديمقراطية وتعلن دعمها للثورات الشعبية في البلاد المجاورة ، مشيرة إلى أن سكان مخيم أشرف يخضعون لمعاهدة جنيف الرابعة المتعلقة باللاجئين، ومن باب أولى احترام هؤلاء السكان  والتعامل معهم بطريقة إنسانية.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى