اخبار الجبهة

النضال الشعبي تدعو لرفع الظلم عن سكان مخيم أشرف اللاجئين في العراق

رام الله / دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى رفع الظلم والاضطهاد عن سكان مخيم أشرف اللاجئين في العراق، حيث مازال المخيم يشهد حالة من الحصار ويمنع عن سكانه الدواء والغذاء ومياه الشرب، و التنقل من والى داخل وخارج المدينة، ويحاطون بالأسلاك الشائكة،ويجري تجريف بيوتهم بالجرافات العسكرية، من قبل القوات الإيرانية  حيث يعاني سكانه من حصار خانق، وتمنع السلطات الإيرانية دخول الخدمات الطبية والأدوية للسكان المرضى وأصبحت حياتهم مهددة للخطر.

وأكدت الجبهة على دعمها لمبادرة البرلمان الاروبي الحل السلمي الدائم لللاجئين السياسيين في مخيم اشرف ، الذي ينص على حل سلمي دائم لسكان مخيم اشرف في العراق ولنقل جميع سكان المخيم إلى بلدان اعضاء الاتحاد الاروبي برعاية الاتحاد الاروبي والولايات المتحدة وهيئة الامم المتحدة، من أجل العيش بحرية وامن وسلام .

وطالبت الجبهة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون العمل بالقرار رقم 1883، دعما لحقوق المقيمين في مخيم أشرف بالعراق، لحمايتهم ضد التشريد الجبري .

وأضافت الجبهة على الأمم المتحدة أن تأخذ دورها في حماية هؤلاء اللاجئين وإنقاذهم من هذه الاعتداءات الوحشية ، والممارسات القمعية التي تتنافى مع كافة الأخلاق والمبادئ الإنسانية والأخلاقية،  ويتعرضون إلى  ضغوط وإجراءات قمعية ومنهجية مما جعل السكان  يعيشون في ظروف لا تطاق وغير قابلة للحياة وتعرضهم للانهيار العقلي .

وتابعت الجبهة الحكومة الإيرانية تقوم بمجازر يومية ضد سكان مخيم اشرف العزل، في الوقت الذي تنادي به بالحرية والديمقراطية وتعلن دعمها للثورات الشعبية في البلاد المجاورة ، مشيرة إلى أن سكان مخيم أشرف يخضعون لمعاهدة جنيف الرابعة المتعلقة باللاجئين، ومن باب أولى احترام هؤلاء السكان  والتعامل معهم بطريقة إنسانية.

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى