اخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

عرام بالمهرجان المركزي بسلفيت بذكرى النكبة يدعو للوحدة الوطنيه وإنهاء كافة مظاهر الانقسام


 سلفيت / أكد سكرتير جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة سلفيت احمد عرام وفي كلمة القوى الوطنيه  بالاحتفال المركزي لاحياء النكبة 64 على أهمية الوحدة الوطنيه وإنهاء كافة مظاهر الانقسام ،و على رفض شعبنا المطلق لكافة مشاريع التوطين أو التعويض خارج حق العوده والرجوع للديار التي شردنا منها.

وطالب عرام المجتمع الدولي والذي يتحمل مسؤولية أخلاقيه وإنسانيه عن نكبة شعبنا، بضرورة التحرك الفوري والضغط على حكومة الاحتلال الغاشم والذي يعتبر أخر احتلال في الكون وإنهاء كافة مظاهره وتحقيق السلام العادل القائم على القرارات الدوليه وإقامة الدوله ألفلسطينيه المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين لديارهم وإطلاق سراح كل الأسرى.

وأضاف عرام بان أثار النكبة ما زالت خنجرا في خاصرة العالم المتحضر وعلى العالم أن يعمل لإرجاع الحق لأصحابه…وبعث عرام بتهاني القوى ألوطنيه للأسرى بمناسبة نصرهم على الجلاد .والذي لم ولن يتحقق إلا بفضل وحدة الأسرى وتضحياتهم الجسيمه.

 واحيت جماهير حاشدة  المهرجان المركزي الذي أقامته اللجنة العليا لإحياء ذكرى النكبة في محافظة سلفيت وذلك في قاعة المركز الجماهيري وبحضور محمد عليان منسق اللجنة العليا لإحياء فعاليات ذكرى النكبة وناصر شرايعه عضو اللجنة وقادة الأجهزة الامنيه والمدنية ومدراء الدوائر لرسميه والاهليه ورؤساء المجالس ألبلديه والقروية وأهالي الأسرى وأعضاء اللجنة الوطنية في محافظة سلفيت .

وأكد محافظ محافظة سلفيت المناضل عصام أبو بكر أن حق ألعوده حق مقدس ولا يسقط بالتقادم وكفلته وأقرته القوانين والقرارات ألدوليه وخاصة قرار194 معبرا عن أمله في أن تأتي الذكرى العام القادم وشعبنا يحتفل بحريته واستقلاله وعودته.

وقدم نزار الدقروق مدير نادي الاسير الفلسطيني ترحيبه بمحافظ سلفيت عصام أبو بكر ومحمد عليان وناصر شرايعه والحاج إياد الهندي رئيس ألغرفه التجارية وقادة الأجهزة العسكرية والمدنية وبجميع الحضور مؤكدا على تلاحم شعبنا ووحدته في معركة حقه بالحرية والاستقلال والعودة، وافتتح المهرجان بآيات من الذكر الحكيم فالسلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.

من جهته أكد محمد عليان رئيس اللجنة الوطنيه العليا لإحياء فعاليات ذكرى النكبة بان شعبنا اليوم مصمم أكثر من إي وقت مضى على تحقيق حلمه بالحرية والاستقلال والعودة وهذا ما عبرت عنه وحدة الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وإقامته للفعاليات ألوطنيه التي تؤكد وتسعى لنيل الحرية والاستقلال.

وحيا عليان شعبنا في انتفاضته الباسلة دعما للأسرى وإحياء لذكرى النكبة وتصديهم لقوات الاحتلال في عوقر وقلنديه وبلعين ومشاركتهم في الفعاليات المختلفة في غزه وأراضي 1948 وعمان ودمشق وبيروت وكافة أقطار اللجوء ودول العالم.مؤكدين تلاحم شعبنا ووحدته خلف القيادة ومنظمة التحرير الفلسطينيه مشددين على استمرار نضالهم حتى النصر والحرية والعودة..

وأعلنت لنا بكر عريف المهرجان انتهاء المهرجان هذا العام مؤكدة انه لا خيار ولا تنازل عن حق شعبنا المقدس في الحرية والاستقلال والعودة طال الزمان أم قصر.

لمشاهدة الكلمة بالفيديو تابع…

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى